فوز محمد عبد الله فرماجو بانتخابات الرئاسة الصومالية

فاز رئيس الوزراء الصومالي الأسبق، محمد عبد الله فرماجو، مساء اليوم الأربعاء، بانتخابات الرئاسة التي صوت فيها أعضاء البرلمان، وسط إجراءات أمنية مكثفة.

وحصل فرماجو على أصوات 184 نائبا من أصل 328 شاركوا في الانتخابات، في الجولة الثانية، متفوقا على الرئيس المنتهية ولايته، حسن شيخ محمود، الذي حصل على 99 صوتا. 

ورغم عدم حصوله على ثلثي الأصوات في البرلمان، حُسمت النتيجة لصالح "فرماجو"، وأصبح الرئيس التاسع للصومال منذ استقلالها عام 1960، وذلك بعد إعلان المرشح الثاني شيخ محمود، تنازله عن خوض غمار الجولة الثالثة الأخيرة.

وكان المرشح الرابع عمر عبد الرشيد علي شرماركي، قد انسحب قبيل انطلاق الجولة الثانية، بعد حصوله على أصوات قليلة في الجولة الأولى لم تتعدى 37 صوتا من إجمالي 328. 

وجاء فوز "فرماجو" الكاسح، مفاجأة غير متوقعة لأغلبية من توقعوا منافسة نهائية بين الرئيسين السابقين شيخ شريف أحمد وحسن شيخ محمود. 

من جهته، قال الرئيس المنتهية ولايته، حسن شيخ محمود، إنه راض عن النتيجة التي أفرزتها الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أنه سيسلم السلطة إلى الرئيس الجديد بشكل ديمقراطي. 

وتنافس في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الصومالية، التي تجري في العاصمة مقديشو، 21 مرشحا، بعد استقالة أحد المرشحين قبيل انطلاق التصويت اليوم. 

وينتظر الرئيس الصومالي الجديد حزمة تحديات، في مقدمتها التحدي الأمني، الذي أثقل كاهل المواطن الصومالي، فضلا عن محاولة دفع عجلة الاقتصاد في البلد الفقير، وهو إحدى سبع دول ذات غالبية مسلمة منع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم 27 يناير/ كانون ثان الماضي، سكانه من السفر إلى الولايات المتحدة لمدة 90 يوما؛ بدعوى العمل على حماية الأمريكيين من "هجمات إرهابية".

_______

من ولاء عيد
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.