الرئيس الإيراني: سنجعل واشنطن تندم على لغة التهديد

توعّد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بالرّد على التهديد الأمريكي لبلاده، مؤكدا أن طهران ترفض "لغة الغطرسة والتهديد".

وقال روحاني في خطاب أدلى به، اليوم الجمعة، بمناسبة الذكرى السنوية الـ 38 للثورة الإسلامية في إيران، "سنجعل الولايات المتحدة تندم على لغة التهديد"، على حد تعبيره.

وأعلن روحاني، أن بلاده تقدمت بشكوى لدى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ضد واشنطن، على خلفية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حظر دخول رعايا سبع دول إسلامية إلى الولايات المتحدة، من بينها إيران.

وفي سياق آخر، شدّد الرئيس الإيراني على أن "الطاقة النووية حق طبيعي اعترف به كل العالم".

وأشار إلى مواصلة بلاده تطوير برنامجها النووي، قائلاً "إن مفاعل اراك سيستأنف عمله بتصميم أفضل وتوصلنا إلى أحد أكثر أجهزة الطرد المركزي تطوراً".

وأضاف "استعدنا مليار وسبعمئة مليون من أموالنا التي جمدتها واشنطن في مصارفها"، مشيرا إلى أن بلاده ومنذ 3 سنوات، لا تعتمد على عوائد النفط إلا بنسبة 32 في المائة.

واعتبر روحاني أن المشاركة الكبيرة للإيرانيين في إحياء ذكرى الثورة التي أطاحت بنظام الشاه وأقامت الجمهورية الإسلامية في إيران، "أوصلت رسالة إلى العالم بأنه ينبغي الحديث مع الشعب الإيراني بلغة الاحترام والابتعاد عن لغة التهديد والغطرسة"، وفق تقديره.


ــــــــــــــــ

من ولاء عيد
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.