استشهاد أسير فلسطيني في مستشفى إسرائيلي

متأثرا بجراحه

أعلنت مصادر حقوقية، عن استشهاد أسير فلسطيني من مدينة طولكرم (شمال القدس المحتلة)، أثناء تلقيه العلاج في مستشفى إسرائيلي.

وذكرت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين"، أن الأسير محمد عامر الجلاد استشهد اليوم في مستشفى "بيلنسون" الاسرائيلي، متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال عملية اعتقاله ثلاثة أشهر، على خلفية اتهامه بمحاولة تنفيذ عملية طعن.

وأشارت الهيئة إلى أن الأسير الجلاد كان يعاني وضعا صحيا شديد الخطورة، بسبب إصابته الحرجة برصاص الاحتلال في منطقة الصدر.

وواصلت سلطات الاحتلال الإسرائيلية احتجاز الأسير الجلاد في غرفة العناية المكثفة بالمستشفى، فيما كان يجري تمديد اعتقاله غياباً من قبل محكمة "سالم" العسكرية الإسرائيلية، غربي جنين.

وكان جنود إسرائيليون قد أطلقوا النار على الجلاد، في التاسع من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، بزعم محاولته تنفذ عملية في بلدة حوارة جنوبي نابلس.


ـــــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.