"حماس" تنتخب أعضاء مكتبها السياسي في غزة

يحيى السنوار رئيسًا للحركة وخليل الحية نائبًا له

أفادت مصادر فلسطينية مطلعة، بأن "اللجنة الانتخابية" لحركة "حماس" في غزة، أنهت انتخاب أعضاء المكتب السياسي للحركة في القطاع، واختيار قائدًا ونائبًا له.

وقالت المصادر لـ "قدس برس"، اليوم الإثنين، إن الانتخابات في قطاع غزة أفرزت يحيى السنوار رئيسًا للحركة، وخليل الحية نائبًا.

وأضاف أن كلًا من؛ روحي مشتهى، محمود الزهار، صلاح البردويل، مروان عيسى، فتحي حماد، ياسر حرب، جواد أبو شمالة، أحمد الكرد، عطا الله أبو السبح، إسماعيل برهوم، سامح السراج، محمد الجماصي، وسهيل الهندي، "قد فازوا بعضوية المكتب السياسي لحماس في غزة".

ولفتت المصادر، إلى أن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" ومسؤولها في غزة، إسماعيل هنية، قد سلّم القيادة للسنوار.

وأكد أحد قادة حركة "حماس" - طلب عدم الكشف عن اسمه - دقة الأسماء التي أوردتها المصادر، مشيرًا إلى أن هذا ما أفرزته الانتخابات الداخلية للحركة في قطاع غزة.

وأوضح القيادي، أن هناك أسماء جديدة وصلت إلى المكتب السياسي في القطاع، مثل: محمد الجماصي، فكري السراج، إسماعيل برهوم، جواد أبو شمالة، يحيى السنوار، روحي مشتهى، ومروان عيسى.

وشدد على أن "هذه الوجوه، شابة ويمكنها العطاء"، لافتًا إلى أن الإعلان عن هذه الأسماء "يدحض ما تناقلته وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الذراع العسكري لحماس سيطر على الانتخابات".

وأشار إلى أنه "لا يوجد سوى السنوار وعيسى محسوبين على الذراع العسكري"، مستدركًا بالقول "لكن الأمور داخل مؤسسات الحركة لا تحسب هكذا، لأن العلاقة تكاملية"،وفق قوله.

وتمر انتخابات حركة "حماس"؛ التي بدأت مطلع الشهر الجاري، بعدة مراحل وتنهي باختيار أعضاء المكتب السياسي للحركة بشكل عام ورئيس المكتب ونائبه.

 

ـــــــــــــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.