شركة الكهرباء الإسرائيلية تهدد بقطع الكهرباء عن الضفة

بسبب تراكم الديون على السلطة

أبراج كهرباء في عسقلان

هدد مدير عام شركة الكهرباء الإسرائيلية، يفتاح رون تال، اليوم الثلاثاء، بقطع التيار الكهربائي عن مناطق في الضفة الغربية المحتلة، بسبب تراكم الديون المستحقة للشركة على السلطة الفلسطينية.

ونقلت القناة السابعة في التلفزيون العبري عن رون تال، قوله إن مفاوضات جارية مع السلطة الفلسطينية من أجل تغطية الديون الضخمة والتي تزيد عن مليار شيكل (270 مليون دولار).

وأشار إلى أن السلطة دفعت مؤخرا 600 مليون شيكل (160 مليون دولار)، "ولكن الدين ما زال يتضخم ويكبر وأصبح الوضع لا يطاق".

وأضاف "وصلنا إلى مرحلة متقدمة من المفاوضات لتسديد الديون، لكن حتى الآن لم يتم دفع أي مبالغ جديدة وهو أمر لا يطاق وغير مقبول"، مشيرا إلى أنه في حال لم تصل المفاوضات لحلول جدية فستبدأ الشركة بتنفيذ مخططها لقطع الكهرباء.

في أيلول/ سبتمبر الماضي وقعت إسرائيل والسلطة الفلسطينية اتفاقا بشأن الديون المتعلقة بفاتورة الكهرباء.

ووقع الاتفاق بحضور وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون ووزير الشؤون المدنية الفلسطيني حسين الشيخ.

ويحسب الاتفاق؛ تلتزم السلطة الفلسطينية بوضع آليات لجمع فواتير الكهرباء غير المدفوعة من قبل المستهلكين الفلسطينيين في الضفة الغربية؛ بحيث ستتولى السلطة جباية الفواتير المدفوعة وتقوم بدفعها لشركة الكهرباء الإسرائيلية، بعد أن كانت الأخيرة تتولّى جباية فواتير الكهرباء من البلديات في الضفة الغربية.

وقد خفضت شركة الكهرباء الإسرائيلية في الأشهر الأخيرة إمدادات الطاقة إلى العديد من المناطق الفلسطينية.

وتعتمد الضفة الغربية المحتلة منذ عام 1967 على إسرائيل لتزويدها بالكهرباء.


ـــــــــــ

من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.