العراق.. انطلاق عمليات تحرير الجانب الأيمن من مدينة "الموصل"

أعلنت قيادة العمليات المشتركة (تابعة للجيش العراقي) أن عملية تحرير الجانب الغربي لمدينة الموصل، التي انطلقت صباح اليوم الأحد، بدأت من 3 محاور.

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" عن المتحدث باسم القيادة العميد يحيى رسول، قوله: إن "العملية انطلقت صباح اليوم بمشاركة قوات الجيش العراقي من المحور الشمالي، والشرطة الاتحادية من المحور الجنوبي، والحشد الشعبي من الغرب".

وأضاف أن "القوات تتقدم باتجاه أهدافها المحددة"، على حد تعبيره.

وكان رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي قد أعلن في وقت سابق اليوم الأحد انطلاق عمليات تحرير الجانب الايمن من مدينة الموصل.

وقال العبادي في كلمة مصورة نشرها على الصفحة الرسمية للحكومة العراقية: "نعلن انطلاق صفحة جديدة من عمليات قادمون يانينوى لتحرير الجانب الايمن من مدينة الموصل، كما حررنا المناطق الاخرى، ونعلن لقواتنا البطلة ان تنطلق بكل شجاعة وبطولة لتحرير ما تبقى من هذه المدينة ولتحرر المواطنين من بطش داعش وارهابها وتخلّصهم للأبد من هذا البطش والارهاب".

وأكد العبادي "ان مهمتهم الرئيسية، هي تحرير الانسان قبل تحرير الارض"، وقال موجها كلامه لعناصر القوات المسلحة: "نؤكد مرة ثانية كما أكدنا سابقا على ضرورة الاهتمام بالمواطنين والتعامل معهم بكل انسانية وتوفير جميع المستلزمات للنازحين كما عهدناكم أيّها الابطال المقاتلون، كما وجّهنا كل الجهات الحكومية الاخرى بتوفير المساعدات الانسانية والخدمات للمناطق المحررة والاهتمام بالنازحين وتوفير كل المساعدات الممكنة بالاضافة الى المؤسسات الانسانية العالمية التي تقف معكم وتقدم المساعدات الممكنة للعراقيين جنبا الى جنب مع مؤسسات الدولة والمؤسسات العراقية الاخرى"، على حد تعبيره.

ويمثل الجانب الأيمن من "الموصل" أهمية استراتيجية، لأنه "متصل بالمنطقة الصحراوية الشاسعة الرابطة بين نينوى وسورية.. وكانت، منذ عام 2006، المعقل الرئيس لتنظيم الدولة، وفشلت جميع حملات القوات الأمريكية والعراقية في القضاء عليهم، حتى خرجوا منها في حزيران (يونيو) 2014، واحتلوا الموصل".

وتواجه القوات العراقية صعوبات كبيرة للغاية في عملية اقتحام الأحياء السكنية للموصل لاعتماد التنظيم على العبوات الناسفة والبراميل المتفجرة والسيارات المفخخة والقناصة وشبكة الانفاق لسهولة الحركة، فضلا عن ذلك معرفتهم الجغرافية بالمنطقة.

ومنذ بدء الهجوم، في 17 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، استعادت القوات العراقية نحو 60 % من أحياء القسم الشرقي للمدينة، وسط توقعات بإطالة أمد المعركة بعد أن توقعت الحكومة العراقية سابقاً بأنها ستستعيدها قبل حلول نهاية العام الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.