نتنياهو يؤكد رفضه لمبادرة سلام أمريكية خلال قمة سرّية بالعقبة

اجتماع الحكومة الإسرائيلية اليوم

أقرّ رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بمشاركته في لقاء سري جمعه بوزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في مدينة العقبة الأردنية العام الماضي.

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية، قد كشفت عن قمة سياسية استضافتها مدينة العقبة الأردنية قبل عام، لدراسة خطة سلام أمريكية مقترحة تشمل "الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، واستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين برعاية دول عربية".

وزعم نتنياهو خلال الجلسة الأسبوعية لحكومته، اليوم الأحد، أنه من بادر لتنظيم اللقاء الذي رفض فيه "مشروعا أمريكيا للسلام الإقليمي، يقوم على أساس اعتراف الدول العربية بإسرائيل كدولة يهودية مقابل استئناف المفاوضات وإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة والإعلان عن القدس عاصمة للدولتين وإنهاء الصراع بين الجانبين"، كما قال.

وفي سياق متصل، قالت القناة السابعة في التلفزيون العبري، إن نتنياهو تطرّق خلال جلسة الحكومة، للحديث عن نتائج زيارته للولايات المتحدة ولقائه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ حيث كشف عن توصّل الجانبين لتفاهمات تقضي بتشكيل طواقم مشتركة خاصة لمتابعة ملفات الاستيطان والامن والاستخبارات والتكنولوجيا والفضاء الإلكتروني والاقتصاد، فضلا عن العديد من المجالات الأخرى.

وقال نتنياهو خلال الاجتماع "إن العلاقات بين إسرائيل وأميركا كانت دائما قوية، وهذه العلاقات والتحالف القائم بين إسرائيل وأمريكا تعزّز وتدعم أكثر خلال اللقاء بالإدارة الجديدة للبيت الأبيض".

وأكد نتنياهو علاقة الصداقة الوطيدة التي تجمعه بالرئيس ترامب منذ سنوات طويلة، مشددا على أهمية العلاقات في هذه المرحلة والتي تجمعهما من خلال رؤية إستراتيجية وتفاهمات حيال المخاطر الإستراتيجية المحدقة في منطقة الشرق الأوسط، وأبرزها إيران التي تشكل خطرا في مجالات مختلفة، وضرورة مواجهتها، على حد تعبير نتنياهو.


ــــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.