فتح: الاستيطان والإجراءات الإسرائيلية وسيلة لإفشال حل الدولتين

قال عضو اللجنة المركزية في حركة "فتح"، سمير الرفاعي، إن "خارطة التوسع الاستيطاني والممارسات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس، دليل آخر على سعي تل أبيب لنفي إمكانية حل الدولتين".

ورأى الرفاعي (عُين مؤخرًا مفوض الأقاليم الخارجية في حركة فتح)، أن الإجراءات والممارسات الإسرائيلية على الأرض "تجعل من المتعذر قيام دولة فلسطينية متصلة".

وأوضح في تصريحات صحفية نقلها عنه تلفزيون فلسطين (التلفزيون الرسمي للسلطة)، أن "خارطة الاستيطان الإسرائيلي، وانتشار جدار الفصل العنصري، واستمرار الاجراءات العنصرية في مدينة القدس ومختلف أنحاء الضفة الغربية، تسعى لإفشال حل الدولتين".

وأفاد عضو مركزية فتح، بأن تطوير وتعزيز أساليب المقاومة الشعبية، "تعتبر الطريق الوحيد الذي يدعم ويساند الجهود السياسية للقيادة"، مبينًا أنها "وسيلة ضغط على حكومة الاحتلال للتراجع عن مخططاتها في الأراضي الفلسطينية".

وشدد الرفاعي على ضرورة تكثيف الجهود على الأرض من قبل الفلسطينيين، وجعل المقاومة الشعبية في بلعين نموذجًا يحتذى به.

ودعا القيادي في فتح، إلى تكثيف الجهود العربية والدولية لمنع دولة الاحتلال من القضاء على حل الدولتين، مؤكدًا أنه "لا سلام في المنطقة دون قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس".

ــــــــــــ

من خلدون مظلوم

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.