سلفيت.. تجريف أراضٍ زراعية فلسطينية لخدمة مشاريع استيطانية

أفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن جرافات الاحتلال الإسرائيلي تواصل تجريف أراضٍ زراعية قرب مدينة سلفيت (شمال القدس المحتلة)، لخدمة مشاريع البناء والتوسّع الاستيطاني.

وقال الناشط في مجال الاستيطان، خالد معالي، إن الاحتلال يواصل التجريف منذ عدة أيام، لربط طريق التفافي موصل لشارع استيطاني رئيسي يسمى "عابر السامرة".

وبيّن معالي في حديث لـ "قدس برس" اليوم الثلاثاء، أن عمليات التجريف تأتي على حساب أراضي بلدات وقرى؛ كفر الديك، كفل حارس، سرطة، بروقين، دير استيا وحارس (جميعا تقع على مقربة من  سلفيت).

ورجح الناشط الفلسطيني، أن يكون التجريف "مقدمة لإقامة سكة حديد تربط مدينة تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة 48) بمستوطنة أرئيل المقامة على أراضٍ فلسطينية زراعية شمالي سلفيت".

وأوضح عضو بلدية دير استيا، نظمي سلمان، أن جرافات المستوطنين تقوم بعمليات تجريف داخل البؤرة الاستيطانية المسماة "حفات يائير"، غربي البلدة (شمالي غرب سلفيت).

وأضاف سلمان خلال حديث مع "قدس برس"، أن البؤرة الاستيطانية سلبت أكثر من 14 ألف دونم من أراضي دير استيا، مشيرا إلى أن سلطات الاحتلال تُنفذ بين الحين والآخر توسعات استيطانية في بؤرة "حفات يائير".

وأشار إلى عمليات تجريف أخرى تتم في منطقة "القرن"، غربي دير استيا، تستهدف ينابيع للمياه، يستخدمها المزارعون الفلسطينيون في ري أراضيهم.


ــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.