لجنة الانتخابات المركزية تُعلن إرجاء نشر سجل الناخبين (بيان)

بناء على طلب من الفصائل للحكومة لإقناع حركة "حماس" العدول عن قرارها بعدم المشاركة

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، اليوم الأربعاء، إرجاء عملية نشر سجل الناخبين للاعتراض، والتي كان من المقرر انطلاقها يوم السبت وفقًا للجدول الزمني المعلن عنه سابقًا.

وقالت اللجنة في بيان لها اليوم، إن هذا التأجيل يأتي استجابة لتوجهات مجلس الوزراء؛ إرجاء قراره بخصوص الانتخابات في قطاع غزة لجلسته المقبلة في 28 شباط/ فبراير الجاري.

وأفادت بأن مجلس الوزراء الفلسطيني استجاب لطلب من فصائل العمل الوطني ومؤسسات المجتمع المحلي لبذل جهود إضافية لإقناع حركة "حماس" العدول عن قرارها بعدم المشاركة في الانتخابات المزمعة.

وأشارت إلى أن مجلس الوزراء طلب من اللجنة تجميد التحضيرات المتعلقة بالانتخابات المحلية لمدة أسبوع، "وبذلك فإن مرحلة نشر سجل الناخبين للاعتراض ستؤجل لمدة أسبوع واحد".

وكانت المحكمة الفلسطينية العليا في رام الله (شمال القدس المحتلة)، قد قررت في شهر تشرين أول/ أكتوبر 2016، استكمال إجراء الانتخابات المحلية في الضفة الغربية، وإلغائها في قطاع غزة، مبررة قراراها بـ "عدم قانونية محاكم الطعن في غزة".

وقررت حكومة التوافق الوطني الفلسطينية في رام الله، مؤخرًا، إجراء الانتخابات المحلية في الـ 13 من أيار/ مايو القادم.

وجرت آخر انتخابات بلدية في فلسطين عام 2012، وشملت هيئات محلية في الضفة فقط؛ حيث رفضت حركة "حماس" المشاركة فيها، ومنعت إجراءها في قطاع غزة.

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.