"القسام": تحرير الأسرى من سجون الاحتلال مسألة وقت فقط

جددت كتائب "عز الدين القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء اليوم الأربعاء، تأكيدها أن تحرير الأسرى من السجون الإسرائيلية، لا يعدو عن كونه "مسألة وقت فقط".

جاء ذلك ردا على قرار محكمة الاحتلال الاسرائلي، اليوم الأربعاء، بإعاد الحكم السابق للأسير نائل البرغوثي (59 عامًا)، بالسّجن المؤبد و18 عامًا.

وقال "أبو عبيدة" المتحدث باسم "القسام" في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن "الحكم الصادر بحق القائد نائل البرغوثي هو حكم منعدم ولاقيمة له".

وأكد أن "كتائب القسام قررت تحريرالأسرى والمسألة بإذن الله مسألة وقت فقط"، دون اعطاء مزيد من الايضاحات، إلا أنه ختم تغريدته، بوسم "وفاء الأحرار 2"، في إشارة إلى قرب إنجاز صفقة تبادل أسرى جديدة مع الاحتلال الاسرائيلي.

و"وفاء الأحرار"هو الاسم الذي أطلقته الحركة على صفقة مبادلة الجندي الإسرائيلي، جلعاد شاليط، بأكثر من 1027 أسيرا فلسطينيا في سجون الاحتلال.

وأعاد الجيش الإسرائيلي اعتقال البرغوثي بتاريخ 28 تشرين الأول/ أكتوبر 2012، بعد الإفراج عنه ضمن صفقة تبادل أسرى مع حركة "حماس" عام 2011، حيث أمضى 36 عاماً في السجون الإسرائيلية، منها 34 عامًا متواصلة، ولُقب بـ"عميد الأسرى الفلسطينيين". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.