المصرف المصري: 13.5 مليار دولار حصيلة التنازل عن الدولار للبنوك منذ تعويم الجنيه

بلغت حصيلة تنازل العملاء عن الدولار للبنوك العاملة في السوق، نحو 13.5 مليار دولار منذ تعويم الجنيه في تشرين ثاني/نوفمبر 2016. 

وقال محافظ المصرف المركزي المصري طارق عامر، في لقاء متلفز، مساء الجمعة، إن حصيلة التنازلات عن الدولار بالبنوك المحلية جاءت معظمها من المصريين. 

وأكد عامر عدم تدخله في سوق العملات، منذ تحرير سعر الصرف، لرفع قيمة الجنيه أمام العملة الأمريكية، مشيرا إلى إنه بنهاية العام الجاري سيتمكن الأفراد من الحصول على العملة الأجنبية بأى كمية وبدون أوراق ثبوتية.  

وكشف عامر أن أرصدة عمليات التجارة الخارجية، التي نفذها القطاع المصرفي، وصلت نحو 15 مليار دولار منذ مطلع تشرين ثاني/نوفمبر الماضي. 

وكشف عامر أن القطاع المصرفي مصر استطاع توفير نحو 70 مليار دولار للقطاعات الاقتصادية منذ توليه المسؤولية في 2015، منها 12 مليار دولار فقط من القروض الخارجية. 

وأوضح أن "الاّثار السلبية التى صاحبت تعويم الجنيه جاءت أفضل من توقعات الحكومة"، مشيرا إلى أن "الصدمات السعرية حدثت ولن يكون لسعر الصرف دور تضخمي اّخر خلال الأشهر المقبلة". 

وبلغ معدل التضخم السنوي بمصر 29.6 في المائة في كانون ثاني/يناير 2017، وهو أعلى معدل خلال 31 عاما، مقابل 24.3 في المائة في الشهر الذي سبقه. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.