إسطنبول.. دعوة لتعزيز دور الشباب الفلسطيني في العمل الوطني

عُقدت اليوم الأحد، ورشة عمل على هامش مؤتمر "فلسطينيي الخارج" بإسطنبول (تركيا)، شارك فيها نحو 300 شاب فلسطيني في الخارج يمثلون قطاعات مختلفة من المؤسسات الشبابية.

ودعت الورشة الفلسطينية لتعزيز دور الشباب الفلسطيني وتمكين الشباب من المشاركة الفاعلة في مجالات العمل الوطني وصناعة القرار، بالإضافة إلى برنامج عملي وطني يعبر عن طاقاتهم الإبداعية.

وأفاد بيان صادر عن المنظمين، بأن الورشة تناولت عدة محاور أهمها؛ الشباب والمشاركة في العمل الوطني، والشباب وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى أهمية مشاركة الشباب في العمل التطوعي والمبادرات الشبابية.

وأكدت ضرورة العمل على "أهمية دور المؤسسات والتجمعات والفعاليات الشبابية والطلابية والكشفية والرياضية الفلسطينية في الخارج، بالإضافة إلى أهمية تفعيلها، ووجود مظلة جامعة لتوحيد جهودها وطاقاتها في خدمة القضية الفلسطينية".

وخرجت الورشة بمطالب عدة أبرزها؛ "تمثيل الشباب الفلسطيني في الخارج بكافة الأطر والهياكل القيادية والتنفيذية والتخصصية، تمكينهم من تشكيل وإدارة لجنة تنبثق عن المؤتمر، وتُعنى بشؤونهم وتعبر عن تطلعاتهم وقضاياهم وإبداعاتهم".

واختتم "مؤتمر فلسطينيي الخارج"، الذي استضافته مدينة إسطنبول، على مدى يومين، مساء اليوم الأحد، أعماله، بإطلاق دعوة لـ "استعادة روح الثورة والتضحية".

وقال المؤتمر، في البيان الختامي، إن انعقاده "يُشكل دعوة خالصة وصرخة عالية الصوت للعودة إلى الأصول والمنطلقات والثوابت والوحدة، واستعادة روح الثورة والتضحية، وتأكيد الحق الفلسطيني والعربي والإسلامي في فلسطين كاملة من البحر إلى النهر".

ويهدف مؤتمر "فلسطينيي الخارج" بإسطنبول، إلى إطلاق حراك شعبي لتكريس دور حقيقي وفاعل لفلسطينيي الخارج، من خلال مشاركة كافة أطياف الشعب، والتركيز على الثوابت الوطنية التي تحقق التوافق بين كافة أطيافه.

وشارك في المؤتمر أكثر من 6 آلاف فلسطيني؛ منهم 3 آلاف و500 قدموا من خارج تركيا.

وتتجاوز أعداد فلسطينيي الخارج 6 ملايين، يتوزع معظمهم كلاجئين في الأردن ولبنان وسوريا ودول الخليج، فيما يعيش مئات الآلاف منهم في الدول الأوروبية والولايات المتحدة ودول أخرى حول العالم.

ــــــــــــــ

من خلدون مظلوم

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.