مصدر مقرب من نتنياهو ينفي موافقته على إدخال قوات دولية لغزة

أفادت الإذاعة العبرية، بأن مصدرًا كبيرًا، مقّرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد نفى الأنباء التي تحدثت عن رغبته في نشر قوات دولية في قطاع غزة.

ونقلت الإذاعة عن المصدر، الذي لم يكشف عن هويته، اليوم الأحد، رفض نتنياهو اقتراحًا بنشر قوات دولية، قدمته وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب.

وقال المصدر المقرب من نتنياهو لـ "الإذاعة العبرية"، إن نتنياهو أبلغ وزيرة خارجية أستراليا "بأن تجربة إسرائيل مع هذه القوات لم تكن ناجحة".

وأضاف المصدر، أن نتنياهو أكد للوزيرة الأسترالية أن "السيطرة الأمنية في الدولة الفلسطينية المستقبلية ستكون بيد إسرائيل".

وكانت الاذاعة الاسرائيلية العامة قد ذكرت صباح اليوم، أن نتنياهو، ناقش خلال اجتماعه مع وزيرة الخارجية الأسترالية، إمكانية إدخال قوات دولية إلى قطاع غزة.

وأشارت إلى أن نتنياهو أثار إمكانية إدخال قوات دولية، إلى غزة للحفاظ على "الأمن ومواجهة الإرهاب"، حسب قوله.

وفي الموضوع نفسه، قالت القناة الإسرائيلية الثانية، إن نتنياهو أعرب خلال الاجتماع مع بيشوب عن امتعاض بلاده، من قضية "القوات الأجنبية"، التي قال إنها "لم تكن تجربة جيدة"، لكنه أشار في ذات الوقت، إلى إمكانية تنفيذها في قطاع غزة.

وذكرت القناة العبرية الثانية عبر موقعها صباح اليوم، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، طرح سيطرة قوات دولية على غزة، كإحدى البدائل الأمنية للتعامل مع القطاع، والذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وأشارت إلى أن أقوال نتنياهو وردت خلال لقائه مع وزيرة الخارجية الأسترالية، جولي بيشوب، صباح اليوم الأحد، خلال مناقشتهما قضايا المنطقة، والمخاوف الإسرائيلية من المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

واختتم نتنياهو، زيارته الاولى لأستراليا، مساء أمس السبت، بعد أن استمرت لبضعة أيام، وكان قد بدأ منذ الأحد الماضي جولة خارجية شملت كل من سنغافورة وأستراليا، في زيارة عمل هي الأولى التي يقوم بها رئيس وزراء إسرائيلي إلى هذين البلدين.

واعتبرت حركة "حماس"، مقترح رئيس حكومة الاحتلال، إدخال قوات دولية إلى قطاع غزة، محاولة من نتنياهو لتصفية القضية الفلسطينية.

وشدد القيادي في الحركة، صلاح البردويل على أن "هذه فرقعات صوتية لا قيمة لها، ودرب من دروب الخيال".

وأضاف في حديثه لـ "قدس برس"، اليوم الأحد، "نتنياهو يحاول أن يقفز ويتجاهل عمدًا أن قضيتنا هي قضية احتلال وتحرير أرض ومن ثم هذه الأرض المحتلة ليست ملكًا له لكي يتصرف بها ويصدر قرارات وان يأتي بقوات دولية وغير دولية إليها".

ــــــــــــــ

من خلدون مظلوم

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.