مقتل 13 مدنيًا في قصف جوي على بلدة "أريحا" السورية

لم تُعرف إذا كانت الطائرات الحربية التي نفذت الهجمات روسية أم تابعة للنظام السوري

أفاد "المرصد" السوري لحقوق الإنسان، بأن عشرات المدنيين وقعوا بين قتيل وجريح، صباح اليوم الإثنين، في قصف جوي استهدف بلدة "أريحا" في ريف إدلب (شمالي شرق سوريا).

وقال المرصد الحقوقي، إن طائرات حربية (لم تُعرف إذا كانت روسية أم تابعة للنظام السوري)، قصفت بقنابل خارقة مناطق سكنية في بلدة أريحا، ما أدى إلى مقتل أكثر من 7 مدنيين.

وأشار إلى أن عشرات الأشخاص لا زالوا تحت الأنقاض، "تحاول فرق الدفاع المدني الوصول إليهم"، مبينًا أن الغارات تسببت بتدمير ثلاثة مبان بشكل كامل.

ونقلت وكالة "الأناضول" (تركية رسمية)، عن أحد مسؤولي الدفاع المدني في أريحا، بأن القصف أدى لمقتل 13 مدنيًا؛ بينهم نساء وأطفال، وأن 30 شخصًا لا يزالون تحت الأنقاض.

وكان المرصد قد أعلن سابقًا عن شنّ طائرات حربية بعد منتصف ليل الأحد-الإثنين، غارات على مناطق في قريتي الشيخ مصطفى وترملا ومناطق أخرى بريف إدلب الجنوبي.

واعتبارًا من 30 كانون أول/ ديسمبر 2016، دخل اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ، بعد موافق النظام السوري والمعارضة عليه، بفضل تفاهمات تركية ـ روسية، وبضمان أنقرة وموسكو.

واتفقت تركيا وروسيا وإيران في اجتماع أستانة على إنشاء آلية ثلاثية للحيلولة دون وقوع انتهاكات لوقف إطلاق النار.

ــــــــــــــ

من ولاء عيد

تحرير خلدون مظلوم

أوسمة الخبر أريحا سوريا مقتل قصف جوي

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.