موسّع - "القسام" تحذر الاحتلال من تكرار استهدافه لقطاع غزة

حذرت "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الثلاثاء، الاحتلال الإسرائيلي من مغبة إقدامه على شنّ تصعيد عسكري جديد ضد قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الكتائب "أبوعبيدة"، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "إن أي عدوان إسرائيلي قادم على غرار ما حصل بالأمس سيكون للمقاومة؛ وعلى رأسها القسام كلمته فيه".

وأضاف "المقاومة إذا وعدت أوفت والأيام بيننا، وعلى ما يبدو فإن العدو لا يفهم سوى لغة القوة، والسكوت أحيانا يفسر من العدو على أنه ضعف". 

وشنت المقاتلات الحربية الإسرائيلية، أمس الاثنين، عدة غارات جوية على قطاع غزة أسفرت عن إصابة أربعة أشخاص في حين تم تدمير عدد أخر من مواقع المقاومة التابعة لحركة "حماس" في مناطق متفرقة من القطاع.

من جهته، اعتبر الكاتب والمحلل السياسي إبراهيم المدهون أن تصريح "أبو عبيدة" يؤكّد رفض المقاومة لمعادلة الاستباك التي يحاول الاحتلال الإسرائيلي فرضها عليها.

وقال المدهون في حديث لـ "قدس برس"، "دولة الاحتلال تتحمل تداعيات ما يمكن أن تذهب إليه الأحداث في المستقبل في حال شنت أي غارات مشابهة بغارات الأمس".

ورجح الكاتب والمحلل السياسي أن يكون رد المقاومة الفلسطينية بمستوى العدوان الإسرائيلي "مهما كلف ذلك من ثمن".

وأضاف "على  الفصائل تدارس شكل الرد الجماعي على التصعيد الإسرائيلي
وكانت الفصائل الفلسطينية حملت الدولة العبرية المسؤلية الكاملة عن التصعيد على قطاع غزة"، مؤكدة على حقها الرد على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وأنها لن تسمح بفرض معادلات جديد على الأرض، مطالبة المقاومة بتدارس شكل الرد الجماعي على هذا العدوان.

وشنت الطائرات الحربية الإسرائيلية بعد ظهر أمس الاثنين سلسلة غارات على قطاع غزة، موقعة 4 إصابات في صفوف الفلسطينيين.

وكانت مصادر عبرية زعمت إطلاق صاروخ من قطاع غزة فجر الاثنين سقط في النقب الغربي داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وذكرت الإذاعة العبرية على موقعها الإلكتروني، أن الغارات التي استهدفت قطاع غزة جاءت ردا على الصاروخ الذي سقط على النقب الغربي.

وتضاف هذه الغارات إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.

______

من عبدالغني الشامي
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.