المكسيك تدشّن مراكز للدفاع عن رعاياها المهاجرين في الولايات المتحدة

قالت حكومة المكسيك إنها فتحت مراكز للمساعدة القانونية في قنصلياتها الخمسين بالولايات المتحدة الأمريكية، للدفاع عن مواطنيها، وسط مخاوف من حملة على المهاجرين بطريقة غير مشروعة من جانب السلطات الأمريكية.

ودعا وزير الخارجية المكسيكي لويس فيدجاراي، في تسجيل مصور بثته قنصلية بلاده بنيويورك، الإدارة الأمريكية إلى احترام حقوق المكسيكيين، وإتاحة الفرصة لإضفاء وضع قانوني على المهاجرين الذين لا يحملون وثائق.

وأوضح فيدجاراي في التسجيل الذي نقله راديو "سوا" الأمريكي اليوم الأحد، على موقعه الالكتروني، أن حكومة بلاده "لا تشجع الأوضاع غير القانونية"، مضيفا أن "المكسيك تساند الالتزام بالقانون وهذا يعني احترام حقوق الإنسان".

وأصدر ترامب أوامر بالبدء في إجراءات ترحيل صارمة خلال أول شهر له في المنصب بعد تعهداته في الحملة الانتخابية بمكافحة الهجرة بطريقة غير مشروعة وبناء جدار على الحدود المكسيكية الأمريكية

ويقدر مركز "بيو ريسيرش" الأمريكي، عدد المهاجرين المكسيكيين بطريقة غير مشروعة في الولايات المتحدة بنحو ستة ملايين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.