العاهل الأردني: المساس بالوضع القائم في القدس سيكون له انعكاسات سلبية

قال العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، إن المساس بالوضع التاريخي القائم في القدس سيكون له انعكاسات سلبية على المنطقة برمتها، مجددًا دعمه لـ "حل الدولتين".

وشدد "ملك الأردن" في تصريحات صحفية له اليوم الأحد، على أهمية تكثيف الجهود لإعادة إطلاق مفاوضات "جادة وفاعلة" بين الفلسطينيين والإسرائيليين، استنادًا إلى حل الدولتين، "باعتباره الحل الوحيد لإنهاء الصراع".

وأفاد بأن التوصل إلى "سلام عادل وشامل" من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة ولشعوبها، محذرًا من أن عدم إحراز أي تقدم في مسار عملية السلام سيؤجج مشاعر اليأس والإحباط لدى شعوب المنطقة.

وجاء تصريحات العاهل الأردني خلال استقباله لوفد من القيادات اليهودية الأميركية، اليوم، في قصر بسمان، في اجتماع جرى خلاله استعراض جهود تحريك عملية السلام، وتطورات الأوضاع في المنطقة، وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا".

وأشارت إلى أن اللقاء تناول الجهود الإقليمية والدولية لمحاربة خطر الإرهاب، ضمن استراتيجية شمولية، لما يشكله من تهديد لمنظومة الأمن والسلم العالميين.

وتطرق اللقاء أيضًا إلى الأعباء التي يتحملها الأردن جراء اللجوء السوري وانعكاساتها على مختلف القطاعات الخدمية.

وأكد أعضاء الوفد، أهمية الدور المحوري الذي يقوم به الأردن، بقيادة جلالة الملك، لتحقيق السلام وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

ــــــــــــــ

من خلدون مظلوم

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.