محصلة - شهيد و8 إصابات برصاص الاحتلال في رام الله

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلية، فجر الاثنين، شابا فلسطينيا وأصابت آخرين برصاص قواتها في مدينة البيرة (شمال القدس المحتلة) واغتيال أحد النشطاء.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب لها صباح اليوم، إن الشاب "باسل الأعرج" (31 عامًا) استشهد فجر اليوم برصاص قوات الاحتلال في مدينة البيرة.

وذكر مراسل "قدس برس"، أن قوة خاصة إسرائيلية اقتحمت أحد المنازل قرب مسجد "البيرة الكبير"، وسُمع إثر ذلك تبادل لإطلاق النار؛ قبل أن تنسحب قوات الاحتلال، حيث شوهدت آثار لدماء والرصاص داخل المنزل المستهدف.

ولفت إلى أن قوات الاحتلال نقلت جثمان الشهيد الأعرج إلى جهة مجهولة، عبر إحدى المركبات التابعة لها.

وأشارت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني"، إلى أن المواجهات فجر اليوم مع قوات الاحتلال أسفرت عن إصابة ثمانية فلسطينيين بجراح متفاوتة؛ بينهم 6 حالات اختناق بالغاز المسيل للدموع وإصابة واحدة جرّاء "السقوط" وأخرى حرق بقنبلة غاز.

وأوضحت وسائل إعلام عبرية، أن وحدة "اليمام" الخاصة التابعة للجيش الإسرائيلي قتلت فجر اليوم، الناشط الفلسطيني "باسل الأعرج"، عقب اشتباك مسلح بمدينة البيرة (شمال القدس المحتلة).

وبيّنت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، بأن قوة إسرائيلية اقتحمت مدينة البيرة، وقتلت الناشط باسل الأعرج؛ وهو من قرية الولجة قضاء بيت لحم (جنوب القدس)، بعد تبادل لإطلاق النار دون وقوع إصابات في صفوف الإسرائيليين.

ولفتت الصحيفة العبرية، النظر إلى أن الناشط الأعرج متهم بالتخطيط لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية، مشيرة إلى أنه تم احتجاز جثمانه من قبل القوة الإسرائيلية التي عثرت على قطعتي سلاح في المكان.

ورفع "الشهيد الأعرج" عدد الشهداء برصاص واعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين اليهود منذ بداية انتفاضة القدس (تشرين أول/ أكتوبر 2015)، إلى 295؛ بينهم 17 في العام الحالي.

يشار الى أن الناشط باسل الأعرج مطارد لجيش الاحتلال منذ عدة شهور، وواصلت القوات الإسرائيلية اقتحام منزله في بيت لحم بحثًا عنه بعد إفراج أجهزة أمن السلطة عنه.

وكان الأعرج قد تعرض للاعتقال لدى جهاز "المخابرات العامة" الفلسطيني، لعدة شهور بتهمة التخطيط مع خمسة شبان آخرين لتنفيذ عمليات للمقاومة، وأعاد الاحتلال اعتقال الشبان الخمسة، باستثناء الأعرج الذي بقي مطاردًا حتى فجر اليوم.

وأفرجت أجهزة السلطة عن الشاب الأعرج في شهر أيلول/ سبتمبر 2016، وهو ناشط في المقاومة الشعبية ونظم حملات ضد التطبيع مع الاحتلال ودعم المقاومة بعد خوضه إضرابًا مفتوحًا عن الطعام.


ــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.