برلماني فلسطيني يدعو لتفعيل "التشريعي" ردًا على اعتقالات النواب

رأى عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، أحمد عطون، أن عمليات اعتقال النواب من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي تهدف إلى إسكات صوتهم وإشغالهم، وتغييب دورهم الفاعل في فضح جرائم الاحتلال.

وقال عطون في تصريح خاص لـ "قدس برس" اليوم الإثنين، إن اعتقال النائبين خالد طافش وأنور زبون؛ من بيت لحم، يأتي استكمالًا لحلقة طويلة من الاستهداف الذي طال أعضاء البرلمان الفلسطيني منذ انتخابهم عام 2006.

وأفاد النائب المقدسي المُبعد من قبل الاحتلال للضفة الغربية، بأن "حملات الاعتقال التي تستهدف النواب، تأتي في ظل تغييب داخلي للمجلس التشريعي، وعدم وجود إرادة لدى القيادة الفلسطينية بتفعيل دوره".

ولفت إلى أهمية أن يكون هناك رد على سلوك الاحتلال، "بالدعوة إلى عقد وتفعيل المجلس التشريعي للقيام بالدور المطلوب منه".

وأضاف "الوضع الطبيعي أن يمتلك النواب حصانة برلمانية كغيرهم من نواب العالم، غير أن الاحتلال لا يحترم القوانين والمواثيق الدولية، ويستمر في استهدافهم بالاعتقال والإبعاد والقتل".

وبيّن النائب المقدسي المبعد أن "ما جرّأ الاحتلال على استهداف النواب، هو صمت السلطة والقيادة الفلسطينية أمام ذلك، حيث لم ترتقِ مواقفها للقدر المطلوب، بحيث تضغط على الاحتلال لوقف هذا الاستهداف".

وأشار عطون إلى أن صمت المجتمع الدولي والبرلمانات في العالم، ساهم في الجريمة التي تُرتكب بحق النواب الفلسطينيين، واصفًا ذلك الصمت بأنه "وصمة عار" في جبين الجهات التي تدعي حقوق الإنسان، والدفاع عن حصانة النواب المنتخبين.

وأكد البرلماني الفلسطيني، ضرورة التحرك على الصعيد الداخلي والدولية للضغط على الاحتلال لوقف مهزلة استهداف النواب وتغييبهم داخل السجون.

وكانت قوات الاحتلال قد شنّت فجر اليوم، حملة اعتقالات في الضفة الغربية المحتلة، طالت 15 فلسطينيًا، بينهم النائبان في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة "حماس"، خالد طافش، وأنور زبون.

وأوضح مركز "أسرى فلسطين للدراسات" في بيان له اليوم، أن عدد النواب الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال ارتفع إلى 9، عقب اعتقال النائبين خالد طافش وأنور زبون.

وذكر أن النواب المعتقلون هم؛ مروان البرغوثي، (عن حركة "فتح")، ومحكوم بالسجن المؤبد 5 مرات، أحمد سعدات، (عن "الجبهة الشعبية)، محكوم بالسجن 30 عامًا.

بالإضافة لـ 7 من كتلة "التغيير والإصلاح" البرلمانية؛ خالد طافش وأنور زبون (موقوفان)، محمد أبو طير، (محكوم بالسجن 17 شهرًا)، حسن يوسف، محمد جمال النتشة، عزام سلهب، أحمد مبارك، وصدر بحقهم قرارات بالاعتقال الإداري.


ــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.