وزير الخارجية التونسي يبدأ زيارة رسمية إلى العراق اليوم

يبدأ وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي اليوم الاربعاء زيارة رسمية إلى العاصمة العراقية بغداد تلبية لدعوة من نظيره العراقي ابراهيم الجعفري.

وقال بلاغ صحفي لوزارة الخارجية التونسية، أن اوفدا من رجال الأعمال التونسيين سيرافق وزير الخارجية في زيارته إلى العراق التي تدوم يومين.

وتندرج هذه الزيارة، وفق البلاغ، في إطار حرص البلدين على مزيد تدعيم علاقات الأخوة والتعاون بين تونس والعراق خصوصا في المجال الاقتصادي.

ويجري الجهيناوي بهذه المناسبة لقاءات مع عدد من سامي المسؤولين العراقيين تتطرق إلى علاقات التعاون الثنائي وسبل مزيد دعمها إلى جانب التطرق إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وستشهد زيارة الجهيناوي، وهي أول زيارة لوزير خارجية تونسي إلى بغداد منذ العام 2003، تنظيم تظاهرة اقتصادية بمشاركة رجال الأعمال التونسيين، وعقد اجتماع مجلس رجال الأعمال التونسي ـ العراقي.

يذكر أن وزيرا خارجية تونس والعراق، كان قد التقيا الأسبوع الماضي في جينيف السويسرية على هامش اجتماعات مجلس حقوق الإنسان، وأكدا تصميمهما على تقوية العلاقات بين البلدين في المجالات كافة.

وكانت مصادر تونسية قد كشفت النقاب في وقت سابق لـ "قدس برس"، أن زيارة الجهيناوي إلى بغداد، هي جزء من توجه تونسي للانفتاح على جميع الدول العربية والإسلامية.

وأشارت إلى وجود توجهات لإعادة العلاقات الديبلوماسية مع سورية، وأيضا تحدثت عن زيارة مرتقبة لوزير الخارجية التونسي إلى إيران.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.