الجيش الإسرائيلي: الكشف عن شبكة فلسطينية لتجارة السلاح في الضفة

جنود خلال حملة مداهمات الليلة الماضية بحثا عنت اسلحة (صوة من الناطق باسمجيش الاحتلال)

ادّعى جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، ضبط شبكة فلسطينية للمتاجرة بالأسلحة عن طريق شبكة الإنترنت.

ونقلت القناة الثانية في التلفزيون العبري عن ناطق باسم الجيش الإسرائيلي، قوله "إن الشبكة كانت تقوم بشراء قطع السلاح وأجزاء منها من الخارج، من خلال شبكة الانترنت، ثم بيعها للنشطاء الفلسطينيين".

وأوضح أن الكشف عن الخلية تم بعد ضبط قطع سلاح كان يتم تهريبها إلى الضفة الغربية عن طريق ميناء الجمارك في "أشدود" جنوب الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، فضلا عن اقتحام محل تجاري في مدينة نابلس يعمل في مجال بيع هذه الأسلحة، بحسب قوله.

وأشار إلى أن مجريات الأحداث الأخيرة في "أشدود" ونابلس دفعت إلى تحقيقات كشفت عن وجود منظومة تجارية كاملة تعمل بتجارة السلاح في الأراضي الفلسطينية من خلال شبكة الإنترنت.

وبحسب القناة العبرية؛ فقد أسفرت حملة اقتحامات إسرائيلية ليلية لمدينة نابلس عن اعتقال 9 فلسطينيين من أعضاء الشبكة المذكورة، وضبط كميات من قطع الأسلحة.

وقال الناطق العسكري "إن هذه العملية هي جزء من عمليات الجيش التي يقوم بها مؤخرًا بالتنسيق مع جهاز المخابرات (شاباك)، في إطار حملته لضبط الأسلحة بالضفة الغربية، والتي أسفرت عن إغلاق أكثر من 50 ورشة لصناعة الأسلحة المحلية في الضفة الغربية؛ غالبيتها بمدينتي نابلس والخليل".

ووفقا لمزاعمه؛ فقد شهد عام 2016 الماضي ضبط أكثر من 500 قطعة سلاح في الضفة الغربية المحتلة.


ــــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.