مستوطنون يقطعون أشجار زيتون ويرشونها بمواد سامة جنوبي الخليل

أقدم مستوطنون يهود، فجر اليوم الخميس، على تخريب عشرات أشجار الزيتون، بتقطيعها ورشها بالمواد السامة في بلدة "التواني" بمنطقة مسافر يطا جنوبي الخليل.

وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في يطا راتب الجبور، أن مستوطني مستوطنة "ماعون" اقدموا على تقطيع عشرات أشجار الزيتون، والتي تعود للمواطن فضل جبر ربعي في "التواني" بمنطقة مسافر يطا، وقاموا برش جذورها بمواد سامة بعد اقتلاعها.

وأشار  الجبور في حديث لـ"قدس برس" إلى أن المستوطنين قاموا بتقطيع سياج، وأسلاك شائكة حول أراضي المواطن ربعي للوصول إلى أشجار الزيتون واقتلاعها.

ولفت إلى تصاعد اعتداءات المستوطنين وتكررها في منطقة "التواني" ضد أراضي المواطنين ومزروعاتهم ضمن مخطط اسرائيلي لترحيلهم من مساكنهم.

ويشار إلى أن هؤلاء المستوطنين ينشطون ضمن ما تُعرف بعصابات "تدفيع الثمن" التي تضم مجموعات من المستوطنين اليهود تجمعها بنية تنظيمية مشتركة ومرتكزات سلوكية موحدة، للقيام بأعمال عدائية ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتين.

وتتنوع عمليات تلك العصابات ما بين القيام بأعمال ترويعية ضد المواطنين الفلسطينيين، تصل حد محاولات القتل، إلى جانب الاعتداء على ممتلكاتهم وأراضيهم بالحرق والتخريب، الى الاعتداء على المقدسات الاسلامية والمسيحية بما فيها حرق المساجد والكنائس وكتابة الشعارات العنصرية على جدرانها، ونبش المقابر الإسلامية، ومصادرة آلاف الدونمات الزراعية وطرد أصحابها منها.
______

من يوسف فقيه
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.