"رابطة العالم الإسلامي" تدعو للقضاء على الرسائل "المتطرفة" على "التواصل الإجتماعي"

دعا الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، الدكتور محمد العيسى، المفوضية الأروبية، إلى تضافر الجهود المشتركة للقضاء على الرسائل المتطرفة في ساحات التواصل الإجتماعي.

وأكد العيسى خلال لقائه، مساء الأربعاء، رئيس قسم العلاقات الخارجية في المفوضية الأوروبية للمنطقة العربية والخليج، ماركو مورتيني، على "أهمية تفعيل التعاون على كافة الصعد لوجود أهداف واحدة تجمع الرابطة والاتحاد الأوروبي".

وأشار إلى أن من تلك الأهداف "محاربة الإرهاب وتجفيف منابعه وتضافر الجهود الرامية إلى القضاء على الرسائل المتطرفة في ساحة التواصل الاجتماعي".

ويقوم الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، بزيارة إلى بلجيكا، حيث التقى خلالها عددا من المسؤولين الاوروبيين، وعلماء وأفراد الجالية الاسلامية وعددًا من اعضاء البرلمان الاوروبي والمسؤولين الدينيين.

وأسست الرابطة، التي تتخذ من مكة المكرمة بالسعودية، مقرّا لها، المعهد الاسلامي الاوروبي، أوائل العام الدراسي 1983، لتوفير مدرسي التربية الإسلامية المؤهلين من داخل البيئة الأوروبية، لتغطية العجز الدائم في المدرسين، و تكوين الأئمة المتشبعين بواقع و بيئة المجتمع البلجيكي الذي نشأوا فيه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.