العاهل الأردني يؤكد ضرورة تفعيل العمل العربي المشترك

خلال لقاءه لوفد مجلس العلاقات العربية والدولية

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، ضرورة تفعيل العمل العربي المشترك وتوحيد الصف العربي في هذه الفترة "المفصلية" بما يمكّن الدول العربية من مواجهة التحديات وسط ما يشهده العالم من متغيرات سياسية.

جاء ذلك، خلال استقباله لوفد مجلس العلاقات العربية والدولية اليوم الأحد، في العاصمة عمّان حيث جرى استعراض عدد من القضايا والتحديات الإقليمية وسبل التعامل معها، حسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.

ونقلت الوكالة عن العاهل الأردني تأكيده أن قضايا القدس والقضية الفلسطينية والأزمة السورية والأوضاع في العراق وليبيا ومحاربة التطرف والإرهاب، ستكون من أبرز المحاور التي ستركز عليها القمة العربية في الأردن نهاية الشهر الجاري.

وأشار الى ضرورة إنهاء الجمود في العملية السلمية وإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة تفتح آفاقا سياسية للتقدم نحو الوصول إلى حل عادل وشامل للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي على أساس حل الدولتين باعتباره الحل الوحيد لإنهاء الصراع.

وذكرت الوكالة أن اللقاء تناول الأزمات التي تمر بها بعض الدول العربية وسبل التعامل معها إضافة إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب ضمن استراتيجية شمولية.

ويضم وفد مجلس العلاقات العربية والدولية الذي يتخذ من دولة الكويت مقرا له إلى جانب رئيس الوفد محمد جاسم الصقر كلا من إياد علاوي (رئيس وزراء عراقي أسبق)، وفؤاد السنيورة (رئيس وزراء لبناني أسبق)، وطاهر المصري (رئيس وزراء أردني أسبق) وعمرو موسى (أمين عام أسبق لجامعة الدول العربية).

ويعتبر المجلس مؤسسة أهلية مستقلة غير ربحية ويضم في عضويته عددا من كبار الشخصيات العربية المرموقة في مختلف المجالات ويعنى بالعلاقات العربية البينية والدولية. 

جدير بالذكر أن منطقة البحر الميت الأردنية، تستضيف في 29 آذار/مارس الجاري القمة العربية، بعد اعتذار اليمن عن استضافتها منتصف تشرين أول/أكتوبر الماضي؛ "نظرا للأوضاع الميدانية والسياسية، خاصة مع استمرار تعنت الانقلابيين (الحوثيين) في المسار السياسي"، وفق بيان سابق للجامعة العربية.

----

من إيهاب العيسى

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.