مسؤول فلسطيني: لقاء عباس بمبعوث ترامب إستكشافي ولم يدخل في إطار مباحثات سياسية

وصف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، لقاء رئيس السلطة محمود عباس مع المبعوث الأمريكي الخاص جيسون غرينبلات، بـ "الاستكشافي".

وقال أبو يوسف في تصريحات لـ "قدس برس"، إن اللقاء الذي تم أمس الثلاثاء في رام الله، كان لسماع المواقف والرؤى، وليس في إطار أي مباحثات سياسية معمقة.

وأضاف: "عباس أبلغ مبعوث ترامب بالموقف الفلسطيني؛ إنهاء الاحتلال وفق جدول زمني والإفراج عن الأسرى من السجون الإسرائيلية، وأن أي حديث عن اتفاق سياسي خارج الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن مرفوض".

وشدد أبو يوسف على أن زيارة غرينبلات جاءت في سياق محاولة فهم من قبل الإدارة الأمريكية الجديدة لإمكانية استئناف وفتح أفق سياسية جديدة في المنطقة، لإنهاء الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، ودعم اقتصادي للسلطة، ومشاورات حول الاستيطان.

وأفاد المسؤول الفلسطيني، بأن المبعوث الأمريكي "لم يحمل في جعبته أي مواقف من قبل الإدارة الأمريكية، رغم أن واشنطن سمعت من عدة أطراف مواقف عربية وفلسطينية حيال ملف نقل السفارة وتحذيرات من دعمها للاستيطان، وأهمية حل القضية الفلسطينية".

وذكرت القنصلية الأمريكية في القدس المحتلة، أن عباس أبلغ المبعوث الأمريكي جيسون غرينبلات، خلال اجتماعه به، أنه ملتزم بمحاربة العنف والإرهاب، والعمل ضد التصريحات المحرضة في الجانب الفلسطيني.

ونقل غرينبلات رسالة لمحمود عباس، أبلغه فيها بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ملتزم بالعمل مع الجانبين (رام الله وتل أبيب) من أجل تحقيق السلام بواسطة المفاوضات المباشرة.

وجاء في بيان القنصلية الأمريكية، أن غرينبلات أكد أمام الرئيس الفلسطيني أهمية أن تعمل كل الأطراف من أجل تقليص التوتر ومنع التصعيد الميداني.

وأضاف، أن غرينبلات وعباس أعربا خلال اللقاء عن التزام الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينية بدفع "السلام الحقيقي والمستدام" بين اسرائيل والفلسطينيين، وقال عباس لغرينبلات أنه يمكن تحقيق "سلام تاريخي" في ظل ادارة ترامب.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية، عن مصدر فلسطيني مطلع (لم تسمه) على تفاصيل اللقاء، أن عباس أوضح أن القيادة الفلسطينية مستعدة لإعطاء فرصة أخرى لاستئناف العملية السياسية والمفاوضات مع إسرائيل.

واشترط رئيس السلطة، وفق الصحيفة العبرية، عرض إدارة ترامب صيغة تثبت استعداد حكومة إسرائيل مبدئيًا للتوصل إلى اتفاق على أساس الدولتين.

وحسب المصدر الفلسطيني، فقد تحدث عباس والطاقم الذي شارك في الجلسة، مع غرينبلات عن الحاجة إلى التزام حكومة إسرائيل بإنهاء الصراع.

وقال المصدر إن "غرينبلات سمع كل ما يجب أن يسمعه من عباس حول سلوك نتنياهو وحكومته"، وشدد على أن الاقتراح الوحيد الذي يجب أن يُطرح على الطاولة هي صيغة الدولتين على أساس حدود 67.

ولفتت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، النظر إلى أن المحاولات الأمريكية لاستئناف المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين "دخلت في مرحلة متقدمة".

وذكرت أن الرئيس ترامب ينوي عقد مؤتمر إقليمي في الشرق الأوسط، وحسب المسؤول الفلسطيني صائب عريقات، فإنه من المتوقع عقد المؤتمر في عمان.

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.