الاحتلال الاسرائيلي يدعي سقوط صاروخين في محيط عسقلان أطلقا من غزة

أعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم السبت، سقوط صاروخين، مصدرهما قطاع غزة، في منطقة مفتوحة بمحيط مدينة عسقلان جنوب فلسطين المحتلة عام 48، فيما ادعت سقوط الآخر داخل قطاع غزة.

ونقلت القناة "الثانية" العبرية، عن الجيش الجيش، تأكيده أنه لم تقع إصابات أو أضرار.

وقبل إعلان سقوط القذيفتين أعلن الجيش أن صافرات الإنذار أُطلقت في منطقة "حوف عسقلان".

وفي السياق ذاته، ادعت القناة "العاشرة" العبرية، أن الصاروخين أطلقا من بلدة "بيت لاهيا" (شمال قطاع غزة)، مضيفة أن قوات الجيش الإسرائيلي تقوم بأعمال تمشيط في المنطقة بحثًا عن بقايا الصاروخ، فيما لم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن عمليات إطلاق صواريخ من القطاع.

وادعت القناة أن التقديرات تشير إلى أن تنظيمات سلفية في قطاع غزة مسؤولة إن إطلاق الصاروخين.

وبحسب القناة فهذا هو الصاروخ الخامس الذي يطلق من غزة باتجاه إسرائيل في أقل من شهر ونصف.

 وعادةً ما يتذرّع جيش الاحتلال الإسرائيلي بسقوط قذائف صاروخية فلسطينية قرب أهداف له داخل الأراضي المحتلة عام 1948، لتبرير إقدامه فيما بعد على تصعيد عدوانه العسكري ضد قطاع غزة المحاصر.

وبين الفينة والأخرى، يجرى تسجيل حوادث لسقوط قذائف صاروخية مصدرها غزة على جنوبي فلسطين المحتلة، وهو ما يرد عليه الاحتلال لتبرير إقدامه فيما بعد على تصعيد عدوانه العسكري ضد قطاع غزة المحاصر.

ــــــــــ

من سليم تاية
محمود قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.