حظر الأجهزة الإلكترونية .. قيد أمريكي جديد يستهدف مسافري الشرق الأوسط

أصدرت السلطات الأمريكية قرارا بمنع المسافرين المتجهين إلى الولايات المتحدة من دول معينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من حمل أجهزتهم الإلكترونية الشخصية على متن الطائرة، خشية "تهديدات إرهابية" لم تحدّد ماهيتها.

وستتأثر بقرار الحظر تسع شركات طيران تنظم رحلات من 10 مطارات في ثماني دول، هي؛ السعودية والكويت والإمارات وقطر والأردن ومصر والمغرب وتركيا.

وأوضحت إدارة أمن النقل الأمريكية، أن القرار سيطبق على أجهزة أكبر من الهواتف المحمولة، باستثناء الطبية منها، وسيسمح للركاب بوضع الأجهزة المحظورة داخل حقائب السفر بعد فحصها، بحسب ما أوردته قناة "الحرة" الأمريكية.

وبرّرت السلطات الأمريكية، التعليمات الجديدة بالقول إن "معلومات استخباراتية تشير إلى أن المنظمات الإرهابية تواصل محاولاتها لاستهداف النقل الجوي المدني وتسعى إلى تطوير طرقها من أجل شن هجمات، وتهريب مواد متفجرة"، بحسب ما أفادت به إدارة أمن النقل الأمريكية.

ومن المقرر أن يدخل هذا القرار الجديد الذي تم إعلام السفارات والخطوط الجوية للدول المعنية به، حيز التنفيذ مساء الثلاثاء.

وفي السياق ذاته، نقلت شبكة "سي أن أن" الأمريكية، عن مسؤولين أمريكيين قولهم "إن ركابا من دول معينة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ستتم مطالبتهم بفحص كل الأجهزة الإلكترونية التي يزيد حجمها على الهاتف المحمول بسبب الهاجس أمني، وسيطلب منهم تسليمها إلى قمرة الشحن". 

وأضافوا "المخاوف تزداد تجاه المسافرين المتوجهين بالرحلات المباشرة ودون توقف إلى الولايات المتحدة من بعض الدول، ويمكن (بفرض تلك الاجراءات) تجنب تهديد للولايات المتحدة في الرحلات المباشرة، أما الرحلات المتقطّعة فقد يتعرض فيها المسافرون لإجراءات أكثر تشديداً وصحة وفقاً للدولة التي قد يمرون بها".

الخطوط السعودية

وفي سياق القرار، وجهت الهيئة العامة للطيران المدني السعودية، اليوم الثلاثاء، شركات الطيران للرحلات المتجهة للولايات المتحدة الأمريكية بمنع اصطحاب أجهزة الحاسب الآلي والأجهزة اللوحية مع الركاب داخل مقصورة الطائرة.

وبحسب بيان للهيئة، فإن الأجهزة المذكورة ستكون ضمن الأمتعة المشحونة، بناءً على طلب السلطات الأمريكية المختصة، مضيفة أن القرار الجديد سيتم تطبيقه خلال 96 ساعة من تاريخ 20 آذار/ مارس الحالي.


الخطوط التركية

وأعلنت الخطوط الجوية التركية، اليوم الثلاثاء، أنها لم تجرِ أي تغيير على سياستها المتعلقة باصطحاب الأجهزة الإلكترونية في مقصورة الركاب.

وأضاف في بيان أصدره المكتب الإعلامي لشركة الخطوط الجوية التركية تعليقاً على الأنباء المتداولة باعتزام الولايات المتحدة حظر حمل أجهزة إلكترونية، في مقصورات الركاب بالرحلات المتجهة إليها من بعض الدول، "الشركة مستمرة في تطبيق سياستها الخاصة باصطحاب الأجهزة الإلكترونية في مقصورة الركاب دون أي تغيير".


الخطوط الأردنية

من جهتها، أعلنت الخطوط الجوية الملكية الأردنية في تغريدة على حسابها بموقع "تويتر"، أنها تعتزم منع حمل معظم الأجهزة الإلكترونية في مقصورات الركاب في الرحلات المتجهة إلى أمريكا الشمالية.

وقالت الشركة في تغريدة حذفتها لاحقاً "نعلمكم أعزاءنا المسافرين بحظر حمل أجهزة الكترونية وكهربائية، في مقصورات الركاب بكافة رحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة الأمريكية أو القادمة منها بشكل قطعي، وذلك بموجب تعليمات من الوزارت الأمريكية المعنية".

ومن المقرر أن يدخل هذا الإجراء الجديد الذي ستطبقه إدارة أمن النقل حيز التنفيذ مساء الثلاثاء.

وفي السياق ذاته، رفضت وزارة الأمن القومي الأمريكي في بيان لها، التعليق على تلك الاجراءات، وقالت "لا نملك تعليقاً عن إجراءات أمنية محتملة، لكننا سنزودكم بالمستجدات بالشكل المناسب".

 

ـــــــــــــــــ

إيهاب العيسى
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.