السلطة تطالب بوقف الاعتداءات الاسرائيلية بحق المؤسسات الاعلامية

طالبت السلطة الفلسطينية، المجتمع الدولي التدخل لوقف الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة بحق المؤسسات الاعلامية.

وقال وكيل وزارة الإعلام الفلسطينية، محمود خليفة، في تصريح صحفي مكتوب له اليوم الخميس، إن ممارسات الاحتلال تجاوزت المواثيق والاتفاقيات الدولية بكافة حدودها، مطالبًا المجتمع الدولي بالتعبير بشكل واضح عن رفضه لتلك الممارسات "الوقحة".

وأشار المسؤول الفلسطيني إلى أن "القرصنة الإسرائيلية" طالت العام الماضي 7 مطابع في المحافظات والمدن الفلسطينية، "ما يستوجب تحركًا فاعلًا وقويًا لردع اعتداءات الاحتلال بقوة القانون والمجتمع الدولي".

وأكد خليفة أن "اقتحام المؤسسات الفلسطينية (المطابع)، امتداد للتحريض والحرب المسعورة على المؤسسات الإعلامية ومحاولة لحجب الحقيقة، وهو الإرهاب لن يثني إعلامنا ومؤسساتنا عن ممارسة دورها المهني وتقديم حقيقة الاحتلال ومؤسساته الغارقة في صناعة الحقد ورعاية القتلة".

وأضاف: "أن هذا الأسلوب الذي اتخذ المجتمع الدولي بحقه كل القرارات الرادعة، قبل أكثر من قرن، هو ذاته يُستخدم مجددًا من قبل جهات رسمية إسرائيلية".

وأردف وكيل الإعلام الفلسطينية، بأن "الهجمات المتواصلة ضد حراس الحقيقة ورسل الكلمة (الصحفيين) ومؤسساتهم الإعلامية، يبرهن ضرورة تفعيل قرار مجلس الأمن 2222، الخاص بحماية الصحفيين ومؤسساتهم".

وكانت قوات الاحتلال، قد اقتحمت منذ أواخر العام الماضي وحتى اليوم الخميس عدة مطابع فلسطينية، أبرزها؛ "النهضة"، و"ابن خلدون"، و"بابل"، و"انفنتي"، و"التاج"، و"أصايل يافا"، و"زوار"، و"عالم الإبداع"، بالإضافة إلى "دوزان".

______

من خلدون مظلوم
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.