"حسني مبارك" طليقا لأول مرة منذ ست سنوات

مبارك يغادر المستشفى عائدا لمنزله شرقي القاهرة


غادر الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، اليوم الجمعة، مستشفى المعادي العسكري (جنوب العاصمة) عائدا إلى منزله شرقي القاهرة، ليصبح طليقا للمرة الأولى منذ ست سنوات.

وقال فريد الديب محامي مبارك "إن السلطات المصرية نفذت اليوم قرارها بالإفراج عن الرئيس الأسبق، وعليه فقد غادر مجمع مستشفيات القوات المسلحة بمنطقة المعادي".

وأضاف الديب في تصريحات صحفية "توجّه مبارك عائدا إلى منزله في ضاحية مصر الجديدة".

وكانت محكمة النقض قد برأت مبارك، مطلع الشهر الجاري، من تهمة قتل المتظاهرين في ثورة الخامس من يناير 2011، والتي أنهت حكمه الذي استمر 30 عاما.

ولا يؤال القضاء المصري ينظر في قضيتين لمبارك، هما "الكسب غير المشروع" و"هدايا الأهرام".

وأطاحت ثورة يناير 2011، بنظام الرئيس الأسبق، وأجبرته على التنحي في 11 شباط/ فبراير من ذات العام. 

وعقب الثورة وجهت العديد من التهم لمبارك ورموز نظامه من بينها "الاشتراك" بقتل متظاهرين، والفساد، غير أن غالبيتهم  حصلوا على براءات من تلك التهم.

أوسمة الخبر مصر حسني مبارك

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.