مصر.. نقابة الصحفيين تشهد خلافات تهدد بتجميد نشاطها

تتجه نقابة الصحفيين المصرية إلى انقسام بين أعضاء مجلسها، بعد انسحاب 5 منهم محسوبين على التيار الناصري والمستقل، وتشكيل الباقين (7 أعضاء) المجلس وإسناد المناصب الكبرى لهم، في مخالفة للائحة النقابة.

وقال الأعضاء الخمسة المحسوبين على تيارات ناصرية ومستقلة، في تصريحات صحفية إنهم انسحبوا احتجاجا على مخالفة النقيب للائحة، وسعيه مع الأعضاء المقربين منه للاستحواذ على مناصب النقابة الكبرى مثل (السكرتير العام) و (الوكيل الأول).

من جهته، قال نقيب الصحفيين الجديد عبد المحسن سلامة، إن المنسحبين "رفضوا الاحتكام للتصويت على المناصب والديمقراطية، لأنهم أقلية وسوف يخسرون".

ويضم المجلس 9 أعضاء من أصل 12، 6 منهم المؤسسات الصحفية الحكومية أو المقربة لها (الأهرام والأخبار و روز اليوسف)، و3 من الصحف الخاصة، فيما لم تحرز الصحف الحزبية شيئا.

وأضاف سلامة في حديث لـ "قدس برس"، بأن "الباب لا يزال مفتوحا أمام الجميع للمشاركة، حيث تم إرجاء تشكيل باقي لجان النقابة إلى الجلسة المقبلة لحضورهم"، مشيرا إلى أنه "لازالت هناك أكثر من 15 لجنة بالمجلس لم يتولاها أحد أبرزها لجنة مشروع علاج الصحفيين".

وأصدر النقيب بيانًا آخر قال فيه إنه "وجه الدعوة الى الزملاء للاجتماع للتشاور أولاً قبل بدء الاجتماع الرسمي، في محاولة للتوافق على تشكيل هيئة المكتب واللجان، ثم بدأت الجلسة الرسمية، إلا أن هناك عدد من الزملاء انسحبوا من الجلسة رافضين فكرة التصويت على تشكيل هيئة المكتب".

ويتوقع مراقبون أن يهدد الانقسام المبكر بين أعضاء المجلس، بتقسيم النقابة وشلّ حركتها، وكذلك فرض الحراسة القضائية عليها كما حدث مع نقابات المهندسين والمحامين وغيرها في مصر خلال السنوات السابقة.

ونشر الموقع الرسمي للنقابة بيان تشكيل مكتب النقابة، ودعا المنسحبين للعودة مؤكدا أن "الباب مازال مفتوحاً لتعاون الجميع دفاعاً عن المهنة ومستقبلها".

أما المنسحبون فهم: جمال عبد الرحيم (سكرتير عام النقابة السابق)، وأربعة أعضاء جدد هم: محمود كامل، محمد خراجة، محمد سعد عبد الحفيظ، عمرو بدر.

ويقول "القماش" لـ "قدس برس": "عبد المحسن سلامة اختار أسلوب التصويت لأنه يعلم أن غالبية أعضاء المجلس (7) معه مقابل 5 معارضين، ولكن الأعضاء الآخرين رفضوا لأن هذا يعني تمرير الاختيارات التي جرت بالفعل للمناصب، بينما جرى العرف على توزيع مناصب المجلس بالتوافق".

وتنص المادة 44 من قانون النقابة على أن يختار مجلس النقابة برئاسة النقيب فور انتخابه، وكيلين وسكرتيرا عاما وأمينا للصندوق، على أن يكوّنوا مع النقيب هيئة المكتب، وهو ما يحدث بالتوافق أو التصويت.

ــــــــــــ

من محمد جمال عرفة

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.