بلير: التسوية مع الفلسطينيين تبدأ بتطبيع علاقات إسرائيل والدول العربية

رأى رئيس الحكومة البريطانية السابق، توني بلير، أن هدف تحقيق السلام وإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي يتطلّب استحداث طرق "غير تقليدية" لإحرازه.

وقال بلير خلال مشاركته في مؤتمر اللوبي اليهودي الأمريكي "إيباك" بواشنطن، الأحد، "نحن لن نتوصل إلى السلام وفقا للطريقة القديمة، نحتاج إلى طريقة جديدة من أجل التقدم".

وشدّد على ضرورة التوصل أولا لتفاهمات مع الدول العربية المحيطة بالأراضي الفلسطينية المحتلة، ومن ثم السعي للتوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين، قائلا "إن مفتاح العلاقات الجديد بين الإسرائيليين والفلسطينيين يكمن في العلاقات الجيدة بين إسرائيل ودول المنطقة".

وأضاف "عملية التسوية بين إسرائيل والدول العربية تتقدم بشكل جيد".

وتابع "ما أعمل عليه الآن يقوم على اعتقادي الأساسي، بأن مفتاح التغيير في الشرق الأوسط، ومن أجل عالم أكثر هدوءا يجب بناء منظومة علاقات بين إسرائيل والعرب، بحيث تكون العلاقات مفتوحة، علنية وتشمل اعترافا رسميا بدولة إسرائيل".

وحسب بلير "توجد اليوم الكثير من الاستراتيجيات والمصالح المشتركة بين إسرائيل وبقية الدول العربية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.