انطلاق أعمال القمة العربية وسط اجراءات أمنية مشددة

القضية الفلسطينية تتصدر اهتمامات القادة العرب

انطلقت اليوم الأربعاء، في منطقة "البحر الميت" بالأردن، فعاليات الدورة الثامنة والعشرين للقمة العربية، بمشاركة 15 زعيما عربيا، وهو الحضور الأكبر في تاريخ مؤتمرات القمة.

وبينما أعلن مصدر أردني رسمي، عدم تبلّغ بلاده بإلغاء مشاركة عاهل المغرب في مؤتمر القمة، فقد أكدت مصادر مغربية مطلعة أن الملك محمد السادس ألغى مشاركته في قمة عمّان لأسباب ما زالت مجهولة. 

وقد ألقى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، الذي كانت بلاده ترأس مجلس القمة، كلمة في افتتاحية القمة، قدم فيها تقريرا مفصلا عن عمل الجامعة أثناء رئاسة بلاده للقمة، قبل أن يسلم رئاسة القمة إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني. 

وتتصدر القضية الفلسطينية أعمال القمة العربية، بالاضافة إلى باقي القضايا الرئيسية التي تعيشها المنطقة العربية، وعلى رأسها القضية السورية واليمنية والليبية.  

وشدّدت السلطات الأردنية من إجراءاتها الأمنية اليوم الأربعاء، براً وجواً، قبيل ساعات من انطلاق أعمال القمة العربية الـ 28 في منطقة البحر الميت (غرب). 

وشهد الشارع الرئيسي الواصل بين العاصمة عمان والبحر الميت، انتشاراً واسعاً ومضاعفاً لرجال الأمن والآليات العسكرية، وتحليق بين فترة وأخرى للمروحيات. 

وقدرت مصادر أمنية، أن الآلاف من رجال الأمن أوكلت لهم مهمة تأمين محيط القمة العربية، التي تشهد طوقاً أمنياً مغلقاً في المنطقة المحيطة بالاجتماعات والإقامة، يستمر حتى مساء غد الخميس. 

ولا يقتصر الإجراء الأمني على ذلك، فقد تم تخصيص مركز خاص للإعلاميين الحاضرين لتغطية أعمال القمة، يبعد عن مكان انعقاد الاجتماعات مسافة 2 كلم. 

ويشمل الإغلاق الأمني قاطني المنطقة المحاذية والعاملين فيها، بحيث يتوجّب عليهم الحصول على تصاريح أمنية تخوّلهم من دخول المنطقة الأمنية والخروج منها. 

ووصل الأردن حتى ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، 16 من القادة ورؤساء الوفود العربية الذين سيشاركون في أعمال القمة، في حين من المتوقع أن يصل في وقت قريب ملكا المغرب والبحرين. 

ويستضيف الأردن القمة العربية اليوم، بدلًا من اليمن، الذي اعتذر عن عدم استضافته، نظراً للأوضاع الأمنية والسياسية التي يعيشها منذ أكثر من عامين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.