إسرائيل تقرّ بناء مستوطنة جديدة على أراضي الضفة الغربية

صادق المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية "كابينت"، الخميس، على إقامة مستوطنة يهودية جديدة على أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، بحجة الالتزام الحكومي ببناء مستوطنة لسكان بؤرة "عامونة" العشوائية، المُخلاة في شباط/ فبراير الماضي.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في بيان صحفي، اليوم الجمعة، إن "الكابينت صادق بالإجماع على إقامة بلدة جديدة في منطقة مرج شيلو، وسط الضفة، للسكان الذين تم إخلاءهم من بؤرة عامونه".

وكان نتنياهو قد وعد ببناء المستوطنة الجديدة في شباط/ فبراير الماضي، بعد إخلاء السلطات الإسرائيلية لبؤرة "عامونة" العشوائية التي أقيمت على أراضِ فلسطينية خاصة وسط الضفة.

وتجري واشنطن وتل أبيب منذ منتصف الشهر الماضي، محادثات للتوصل إلى تفاهمات حول الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، دون إعلان التوصل عن اتفاق حتى الآن.

وقال بيان مكتب نتنياهو، إنه "تم إطلاع المجلس الوزاري المصغر على أن الدولة أعلنت حوالي 900 دونم في مناطق عادي عاد وغفعات هاروئيه وعيلي (أراض فلسطينية وسط وشمالي الضفة)، أراضي دولة، وذلك وفقا للاحتياجات التي طرأت نتيجة مسائل قضائية".

من جانبها، ذكرت وسائل إعلام عبرية أن بناء المستوطنة الجديدة هو الأول من نوعه منذ نحو عقدين من الزمن، وأنه يأتي بالرغم من معارضة إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

وذكرت صحيفة "هآرتس" في هذا السياق أن رئيس الحكومة الإسرائيلية كان أبلغ ترامب أنه لا يمكنه نقض تعهده لمستوطني "عامونة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.