"الجبهة الشعبية" تطالب بمصارحة الفلسطينيين حول مفاوضات لندن

حذرت "الجبهة الشعبية" لتحرير فلسطين، اليوم السبت، مما أسمته "العبث والمراوغة، وإخفاء معلومات عن لقاءات جرت مع الكيان الصهيوني في لندن أواخر 2016".

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة، رباح مهنا، في حديث لـ "قدس برس" اليوم، إن اللقاءات السرية التي تجرى بين جهات فلسطينية والإسرائيليين لن تكون لصالح الشعب الفلسطيني.

وطالب مهنا بالإفصاح عن اللقاءات السرية مع الاحتلال الإسرائيلي، وعدم تكرار تجربة مفاوضات أوسلو، مضيفًا: "أثبتت التجارب أن اللقاء السرية التي جرت بين الفلسطينيين والإسرائيليين لن تكون في يوم من الأيام في صالح الشعب الفلسطيني".

وكانت صحيفة بريطانية، قد كشفت النقاب عن "مفاوضات سرية" تُجريها منظمة التحرير الفلسطينية مع إسرائيليين في العاصمة البريطانية (لندن).

وشدد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية على أن "القيادة المؤتمنة الصادقة لا تخشى من شعبها وتكشف له الحقائق كاملة، لكن هذه القيادة (قيادة منظمة التحرير) تخشى كل شيء ولا تكشف الحقائق وتفرض على الشعب الفلسطيني ما تتوصل إليه من نتائج".

وكشفت صحيفة "ذي إيفنينغ ستاندارد" البريطانية نهاية الأسبوع الماضي عن محادثات سرية أجرتها "شخصيات فلسطينية وإسرائيلية مرموقة"، معتبرة أنها بمنزلة "أمل جديد لعملية السلام في الشرق الأوسط، وأنها الأهم منذ سنوات"، دون أن يصدر أي تعقيب رسمي من القيادة الفلسطينية حول الأمر.

ــــــــــ

من عبد الغني الشامي

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.