مصادر مغربية: العثماني يقدم لائحة حكومته للملك

كشفت مصادر مغربية مطلعة النقاب عن أن رئيس الحكومة المغربي المكلف سعد الدين العثماني سلم الملك محمد السادس، لائحة أولية لتشكيلة حكومته، حيث ينتظر أن يبدي فيها الملك ملاحظاته قبل الموافقة عليها بشكل رسمي ويقوم بتنصيب الحكومة.

وذكرت صحيفة "العمق المغربي" الالكترونية، في تقرير لها اليوم الأحد، أن اللائحة التي سلمها أمس السبت العثماني لمستشاري الملك، تتضمن عدة قطاعات ظلت دون حسم بين مكونات الأغلبية، ويتعلق الأمر أساسا، بحسب المصادر ذاتها، بوزارة العدل وحقوق الإنسان ووزارة الاتصال والثقافة، التي يرغب كل من "العدالة والتنمية" و"الاتحاد الاشتراكي" بشغلها.

ووفق ذات المصادر، فإنه ينتظر أن يحسم الملك لمن ستؤول تلك الوزارات، مشيرة أن العثماني يتشبث بمنح الاتحاد الاشتراكي وزارتين فقط مع إمكانية منحه منصبي كاتبيْ دولة، فيما يتشبث الكاتب العام للاتحاد الاشتراكي ادريس لشكر بالحصول على أربع حقائب وهم وزارة الاتصال والأسرة والتعليم وكاتب دولة في الخارجية مكلف بالشؤون الإفريقية، والتي ينتظر أن تؤول إلى عضو المكتب السياسي الموساوي العجلاوي.

وبحسب مصادر الصحيفة، فإن لشكر سيكون خارج التشكيلة الحكومة إذا وافق الملك على إبقاء وزارة العدل في يد حزب "العدالة والتنمية"، فيما ينتظر أن يكون حزب الاتحاد الاشتراكي ممثلا في الحكومة بكل من حسناء أبو زيد في وزارة الأسرة والتضامن والعجلاوي في الشؤون الإفريقية، ويونس مجاهد في الاتصال إذا وافق الملك على نزعها من البيجيدي، ورقية الدرهم وعبد الكريم بنعتيق في مناصب حكومية أخرى.

وأشارت المصادر ذاتها، أن تنصيب حكومة العثماني لن يتجاوز 48 ساعة المقبلة، ورجحت أن يكون التعيين عشية اليوم إذا تم الاتفاق بشكل رسمي على تشكيلة الحكومة صباح اليوم الأحد، أو عشية غد الإثنين كأقصى تقدير إذا تعذر الاتفاق اليوم، مبرزة أن التعيين يُتوقع أن يكون في مدينة العيون، حيث سيكون الملك في إطار زيارة استئنافية بعد أن اضطر إلى قطعها إثر مرض ألم به.

وتعثر تشكيل الحكومة المغربية الحالية التي كان الملك محجمد السادس قد كلف الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الاله بنكيران بتشكيلها عقب انتخابات 7 تشرين أول (أكتوبر) الماضي، لكنه عاد وأعفاه بعد ما يزيد عن خمسة أشهر من المشاورات لم يستطع خلالها بنكيران من حشد أغلبية مريحة لها، وكلف الرجل الثاني في "العدالة والتنمية" سعد الدين العثماني بتشكيلها.

وعلى الرغم من أن العثماني تمكن في وقت وجيز من تشكيل أغلبية مريحة للحكومة، وذلك من خلال قبولها بضم حزب "الاتحاد الاشتراكي"، الذي كان بنكيران قد رفضه، إلا أن شبح الانسداد في تشكيل الحكومة بدأ يلوح في الأفق من خلال بروز ورقة مشاركة الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي ادريس لشكر في الحكومة من عدمها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.