العاهل الأردني ورئيسة وزراء بريطانيا يبحثان التطورات الإقليمية والدولية

بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني مع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، اليوم الاثنين آليات تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

جاء ذلك خلال لقاء عقده الجانبان بالعاصمة عمّان، في مستهل زيارة تقوم بها رئيسة الوزراء البريطانية إلى المنطقة بدأتها بالأردن.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، إنه جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الأردنية البريطانية في شتى الميادين لا سيما في مجالات التعاون العسكري.

وأضافت أن الطرفين تناولا أحدث مستجدات القضايا الإقليمية الراهنة وفي مقدمتها عملية السلام والأزمة السورية مع التركيز على جهود محاربة الإرهاب.

وأوضحت أن الجانبين أكدا أهمية تكثيف هذه الجهود إقليميا ودوليا ضمن استراتيجية شمولية للتصدي لخطر الإرهاب الذي يهدد منظومة الأمن والسلم العالميين.

ووفقا للوكالة فقد زار الملك عبد الله ورئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي قيادة قوة رد الفعل السريع بحضور رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية الفريق الركن محمود عبد الحليم فريحات حيث استمعا إلى إيجاز عسكري عن المهام والواجبات والبرامج التدريبية التي تنفذها الوحدة ضمن برنامج التدريب والتعاون المشترك بين البلدين.

كما استعرضا خلال جولتهما في وحدة رد الفعل السريع الآليات والأسلحة المستخدمة فيها ومدى قدرتها على تنفيذ المهام التي تكلف بها في مختلف الظروف. 

وتعد هذه الزيارة هي الأولى لـ"ماي" على المستوى الخارجي منذ إعلان بريطانيا رسميًا الأسبوع الماضي البدء في إجراءات مغادرة الاتحاد الأوروبي.
 
ومن المقرر أن تتوجه ماي إلى السعودية عقب انتهاء زيارتها إلى الأردن، بحسب بيان سابق أصدره مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية.
 
ونقل البيان عن ماي، قولها: "من الواضح أن مساعدة الأردن والسعودية في مواجهة التحديات بالمنطقة وجعلها أكثر استقرارا، وتطبيق برامج الإصلاح الطموحة لضمان استقرارهما، تصب في مصلحة أمن وازدهار المملكة المتحدة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.