الاتحاد الأوروبي يجدد رفضه نقل السفارات لمدينة القدس المحتلة

أعلنت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، أن دول الاتحاد ليس لديهم أي نية لنقل سفاراتهم إلى مدينة القدس المحتلة، مؤكدة رفضها تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إمكانية نقل سفارة بلاده.

تصريحات موغيريني جاءت خلال لقائها اليوم الاثنين الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في لكسمبورغ، على هامش اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الـ 27.

وقالت موغريني إن "الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه لن ينقلوا سفاراتهم إلى القدس، ولن نرحب بأي قرار يتخذ في هذا الاتجاه"، في إشارة إلى إعلان ترامب عن إمكانية نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وأضافت أن "الموقف الأوروبي فيما يتعلق بإمكانية نقل السفارة الأمريكية إلى القدس يلتقي تماما مع موقف الجامعة العربية، وهو موقف المجتمع الدولي: إننا نتمسك بقرارات مجلس الأمن الدولي".

وحول عملية السلام في الشرق الأوسط، أكدت موغريني أن "الاتحاد الأوروبي يشاطر نفس النهج مع جامعة الدول العربية ، ألا وهو الحل الواضح والقائم على وجود دولتين والمفاوضات بين الطرفين في إطار إقليمي ودولي، لاسيما في إطار مبادرة السلام العربية التي نعتبرها أيضا أكثر الأسس فائدة للمضي قدما في هذا الصدد".‎

يذكر أن ترامب، كان قد وعد بنقل السفارة الأميركية إلى القدس، في خطوة مخالفة لسياسة الرؤساء السابقين الذي رفضوا تلك الخطوة منذ إقرارها في الكونغرس عام 1995.

ومنذ تبني الكونغرس الأمريكي، قراراً بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، دأب رؤساء الولايات المتحدة منذ 21 عاما على توقيع قرارات كل 6 أشهر بتأجيل هذه الخطوة، لأسباب تتعلق بالأمن القومي.

وتُعَدُّ القدس في صلب النزاع بين فلسطين وإسرائيل حيث يطالب الفلسطينيون بالشطر الشرقي من القدس المحتلة عاصمة لدولتهم المنشودة.

يذكر أن غالبية سفارات الدول الأجنبية بما فيها الأوروبية التي تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، تتواجد في تل أبيب، حيث يرفض المجتمع الدولي الاعتراف بضم القدس المحتلة لإسرائيل، ويؤكد أن هذا الضم غير شرعي وينتهك القانون الدولي.

وهدّد الفلسطينيون بأنه في حال تم نقل السفارة الأميركية إلى القدس، فإن منظمة التحرير ستلغي اعترافها بـ "دولة إسرائيل"، بالإضافة إلى أن دولة الاحتلال تتخوف من ردّ فعل شعبي فلسطيني وعربي في حال نقل السفارة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.