رئيس بلدية مجري: إسرائيل ارتكبت جريمة إبادة ضد الفلسطينيين

يُحاكم بتهمة "تحريض الشعب على الكراهية والعداوة" على إثر قيادته لمسيرة احتجاجية على حرب غزة الأخيرة

جدد رئيس بلدية "إرباتاك" المجرية "زولتان ميهالي أوروسز"، اتهاماته لدولة الاحتلال الإسرائيلي بارتكاب جريمة إبادة جماعية ضد الفلسطينيين خلال العدوان الذي شنته على قطاع غزة عام 2014.

جاء ذلك خلال دفاعه عن نفسه في جلسة محاكمته بمحكمة مدينة "إغر" المجرية، أمس الإثنين، في الدعوى المرفوعة ضده من النيابة العامة بتهمة "تحريض الشعب على الكراهية والعداوة" بعد المظاهرة التي نظمها في 2014 تنديدًا بالعدوان الإسرائيلي على غزة.

وقرر القاضي تأجيل الجلسة حتى 12 حزيران/يونيو المقبل.

وأضاف أوروسز للمحكمة، إن "إسرائيل ارتكبت جريمة إبادة جماعية ضد الفلسطينيين، وسأواصل انتقاد ذلك"، مؤكدًا أنه لم يتراجع عن العبارات التي قالها خلال الاحتجاج قبل عامين.

وفي السابع من تموز/ يوليو 2014، شنت تل أبيب حربها الثالثة على قطاع غزة، والتي أسمتها حينها بـ "الجرف الصامد"، فيما أطلقت عليها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اسم "العصف المأكول"، واستمرت 51 يومًا، (انتهت في 26 أغسطس/ آب 2014).

وعلى مدار 51 يومًا تعرض قطاع غزة، لعدوان عسكري إسرائيلي جوي وبري، تسبب بمقتل 2322 فلسطينيًا، بينهم 578 طفلاً، و489 امرأةً، و102 مسنًا، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.