حملة اعتقالات إسرائيلية واسعة تطال 24 فلسطينيًا بالضفة الغربية

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، حملة مداهمات واقتحامات واسعة لمنازل الفلسطينيين في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية المحتلة، أسفرت عن اعتقال 24 مواطنًا.

وقال تقرير لجيش الاحتلال، إن القوات الإسرائيلية اعتقلت الليلة الماضية 24 فلسطينيًا ممّن وصفهم بـ "المطلوبين"؛ بتهمة ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة ضد الجنود والمستوطنين.

وأفاد بأن الاعتقالات طالت 7 فلسطينيين من مدينة طولكرم ومناطق؛ "اكتابا"، "فرعون"، "ضاحية ذنابة"، ومخيم "نورشمس" للاجئين الفلسطينيين قرب المدينة (شمال القدس المحتلة)، وناشطيْن في حركة "حماس"، من مخيم "جنين" للاجئين الفلسطينيين، وبلدة "تل" جنوبي غرب نابلس (شمالًا).

وذكر التقرير العبري، أن القوات الإسرائيلية اعتقلت ثلاثة فلسطينيين من مدينة قلقيلية (شمالًا)، وبلدة "عزون" شرقي المدينة، بينهم ناشط في حركة "حماس".

وأوضحت المصادر ذاتها، أن "جيش" الاحتلال اعتقل 5 من مدينة رام الله (شمالًا)، وبلدات "بيت ريما"، و"دورا القرع"، و"سلواد" القريبة منها؛ بينهم ناشطيْن في حركة "حماس".

وطالت الاعتقالات 4 فلسطينيين من مدينة بيت لحم (جنوب القدس)، وبلدات؛ "زعترة"، "الخضر"، "مراح رباح" القريبة منها، وفلسطينيًا من مدينة الخليل (جنوبًا)، وآخريْن من بلدة "بيت أمر" شمالي المدينة.

وأشار مراسل "قدس برس"، أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة "سبسطية" شمالي غرب نابلس، وأخضعت عددًا من أهالي البلدة لتحقيق ميداني؛ بعد تحويل أحد منازل البلدة لمركز تحقيق.

ولفت النظر إلى أن جنود الاحتلال دهموا منازل المواطنين، واعتقلوا خمسة شبان على الأقل، حيث تم نقلهم للتحقيق، قبل الإفراج عنهم لاحقًا.

ــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.