حماس: إدراج الغندور على قوائم الإرهاب الأمريكية "غير أخلاقي"

وتشجيع صريح لمزيد من الإرهاب الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني

وصفت حركة المقاومة الإسلامية حماس وضع الخارجية الأمريكية القيادي في الحركة وكتائب القسام أحمد الغندور على قائمة الإرهاب الأمريكية بأنه "إجراء غير أخلاقي ومناقض للقانون الدولي".

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح مكتوب نشر على الموقع الإلكتروني لحماس إن الإجراء "تشجيعا صريحا لمزيد من الإرهاب الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا".

وأضاف برهوم "الخطوة لا قيمة لها ولن تمنعنا من ممارسة حقنا في مقاومة العدو والقيام بواجباتنا الوطنية لحماية شعبنا وتحرير أرضنا".

وأدرجت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت سابق اليوم الخميس الغندور في التصنيف الخاص بـ"الإرهاب الدولي".

وقالت بأنه الخارجية الأمريكية إن الغندور يقود لواءً تابعاً لحماس في غزة شارك في العديد من الهجمات بينها اشتراكه في هجوم عام 2006 ضد موقع للجيش الإسرائيلي في معبر "كرم أبو سالم" أدى إلى مقتل 2 من الجنود الإسرائيليين، وجرح 4 آخرين، واختطاف الجندي جلعاد شاليط (إسرائيلي فرنسي الجنسية).

وإدراج اسم غندور على قائمة الخارجية الأمريكية لـ"الإرهاب الدولي" يترتب عليه عقوبات بينها منع أي مقيم في الولايات المتحدة من إجراء أي تبادل مالي معه أو تقديم أي من أنواع الدعم له، وتجميد جميع ممتلكاته الواقعة على الأراضي الأمريكية، أو ضمن نطاق صلاحيات الولايات المتحدة.

وكانت أمريكا أدرجت ثلاثة من قادة "حماس" على قائمة "الإرهاب" في أيلول/ سبتمبر 2015، وهم محمّد الضيف، و يحيى السنوار و روحي مشتهى، واتّهمتهم بأنّهم أسّسوا الجناح العسكريّ لحركة حماس "كتائب الشهيد عزّ الدين القسّام".

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.