تأجيل جلسة للمشاورات السياسية بين السودان ومصر بسبب سوء الأحوال الجوية في الخرطوم

أُعلن رسميا في العاصمة المصرية القاهرة، عن تأجيل زيارة جولة المشاورات السياسية بين مصر والسودان، والتي كانت مرتقبة اليوم إلى إشعار آخر.

وتعود الأسباب في ذلك وفق المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، إلى سوء الأحوال الجوية لوجود عواصف ترابية في مدينة الخرطوم.

وكانت الهيئة العامة للأرصاد الجوية السودانية، حذرت من إثارة الغبار والأتربة وتدني مستوى الرؤيا الأفقية، ابتداءً من اليوم وتزداد تدريجياً حتى صباح الأحد.

وذكر المتحدث باسم الخارجية المصرية، بأنه يجري حاليا التنسيق مع الجانب السوداني لترتيب موعد بديل لعقد جولة المشاورات.

ويأتي تأجيل جلسة المشاورات السودانية ـ المصرية، في ظل غيوم تلبد سماء العلاقات بين القاهرة والخرطوم، لا سيما بعد القرار الذي اتخذته السلطات السودانية لأول مرة في تاريخها، أول أمس الجمعة، بفرض تأشيرة الدخول على المصريين الراغبين في زيارة السودان.

وتعيش العلاقات السودانية ـ المصرية توترا وصفه رئيس "منبر السلام العادل" في السودان الطيب مصطفى بأنه "الأسوأ في تاريخ العلاقات بين البلدين".

ويرجع المراقبون السبب في ذلك إلى تباين وجهتي نظر البلدين بشأن الموقف منطقة حلايب الحدودية بينهما، وأيضا في الاختلاف الواضح بينهما في الموقف من "سد النهضة" الأثيوبي.

وتتحدث مصادر عن أن الأمر أعمق من ذلك، حيث يسود اعتقاد في القاهرة، بأن الخرطوم قد يكون لها موقف سلبي من عملية الإطاحة بحكم الرئيس المصري السابق محمد مرسي. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.