مجلس الوزراء المصري يوافق على إعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر

وافق مجلس الوزراء المصري اليوم الاثنين، على قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بفرض حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر على البلاد.

وأعلن المجلس فرض الطوارئ اعتباراً من الساعة الواحدة من ظهر اليوم الإثنين.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأسبوعي للمجلس الذي عقد صباح اليوم.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قرر أمس الأحد، إعلان حالة الطوارئ في مصر لمدة ثلاثة أشهر بعد اتخاذ الإجراءات القانونية والدستورية اللازمة.

جاء ذلك الإعلان في خطاب متلفز للسيسي عقب اجتماع لمجلس الدفاع الوطني لبحث الوضع في أعقاب تفجيرين في كنيستين بمدينتي الإسكندرية وطنطا أسفرا عن مقتل 44 وإصابة 126 آخرين، حسب وزارة الصحة المصرية.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجيرين الانتحاريين.

وأضاف السيسي، في خطابه، أنه "سيشكل المجلس الأعلى لمكافحة الارهاب الذي سيعطيه كل الصلاحيات التي يمكن بموجبها مواجهة الإرهاب على مختلف الأصعدة"، دون مزيد من التفاصيل.

و"مجلس الدفاع الوطني" هو المجلس المكلف بالنظر في الشؤون الخاصة بوسائل تأمين البلاد وسلامتها. ويضم المجلس في عضويته رئيس مجلس الوزراء، ورئيس البرلمان، ووزراء الدفاع والخارجية والمالية والداخلية، ورئيس المخابرات العامة، ورئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة القوات البحرية والجوية والدفاع الجوى، ورئيس هيئة عمليات القوات المسلحة، و مدير إدارة المخابرات الحربية.

وأعلنت مصر أمس الأحد، الحداد 3 أيام على ضحايا تفجيري كنيستين شمالي البلاد، أسفرا عن مقتل وإصابة العشرات.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان صحفي، إنها "أعلنت الحداد 3 أيام على أرواح ضحايا الحادثين الإرهابيين".

أوسمة الخبر مصر حكومة طوارئ موافقة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.