كوريا الشمالية تتوعد الولايات المتحدة وتؤكد استعدادها لأي حرب نووية

هددت كوريا الشمالية، اليوم السبت، بأنها سترد بالمثل على أي حرب نووية محتملة ضدها من قبل الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، عن متحدث باسم هيئة الأركان العامة للجيش الكوري، خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة بعد المائة لميلاد مؤسس كوريا الشمالية كيم ايل سونغ، اليوم السبت، إن "كل تحركات قطاع الطرق الاستفزازية الأمريكية في المجالين الاقتصادي والعسكري (..) سيتم إحباطها كليا".

كما نقلت عن العضو في مجلس الدفاع الوطني في كوريا الشمالية، تشوي ريونغ هاي، أن بلادة سترد على أي حرب نووية محتملة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية بضربة نووية.

وقال "نحن مستعدون للردّ على حرب شاملة بحرب شاملة، ونحن مستعدون للرد على أيّ هجوم نووي بهجوم نووي على طريقتنا"، في إشارة إلى احتمال توجيه الولايات المتحدة ضربة استباقية لتدمير البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

واحتشدت وحدات عسكرية اليوم، في بيونغ يانغ في استعراض لقوة النظام الكوري الشمالي الذي يثير برنامجه النووي توترات دولية متصاعدة.

واصطفت مئات الشاحنات المحملة بالجنود، على طول ضفاف نهر تايدونغ الذي يعبر العاصمة الكورية الشمالية استعدادا لتسيير موكب عبر المدينة.

والأسبوع الماضي، أجرت بيونغ يانغ تجربة صاروخية، بعيد يومين من مناورات عسكرية شاركت فيها جارتها الجنوبية واليابان والولايات المتحدة، كما توعدت أمريكا بضربة "بلا رحمة" ردًا على أي استفزاز محتمل من طرفها.

وعقب التجربة بيوم واحد، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن بلاده مستعدة لاتخاذ خطوات بشكل منفرد ضد كوريا الشمالية، إذا رفضت الصين المشاركة في ممارسة ضغوط على بيونغ يانغ.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.