توجّه إسرائيلي لحرمان بلدة فلسطينية من ميزانيتها بسبب "نصب تذكاري"

كشفت مصادر صحفية عبرية، عن مطالب إسرائيلية بحرمان بلدية "الطيرة" الفلسطينية (داخل الأراضي المحتلة عام 1948)، من الميزانيات المخصّصة لها، على خلفية قرارها تدشين نصب تذكاري للشهداء الفلسطينيين.

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية في عددها الصادر اليوم الأحد، إن النائب عوديد فورير من حزب "إسرائيل بيتنا" طلب من وزير المالية موشيه كحلون، قطع المخصّصات المالية الحكومية عن بلدة "الطيرة" بشكل فوري، في أعقاب نشر رئاسة البلدية إعلانا عن إقامتها تدشين نصب تذكاري لشهداء النكبة عام 1948.

ونقلت الصحيفة عن النائب الإسرائيلي فورير، قوله "لهذا الغرض بالذات بادرت إسرائيل بيتنا الى تعديل القانون الذي يخوّل وزير المالية تفعيل صلاحياته وخصم ميزانيات من المؤسسات التي تخلد النكبة"، كما قال.

وأضاف "تخصيص أرض عامة لمشروع تخليد من حاربونا أمر خطير، لا يمكن أن يمّر من دون رد شديد".

وجاء في رسالة فورير إلى وزير المالية الإسرائيلية "أدعوك إلى إلغاء الميزانيات لبلدية الطيرة فورا بناء على صلاحياتك في القانون. لا يمكن استغلال أرض عامة من أجل دفع الأكذوبة والتحريض ضد إقامة دولة إسرائيل كدولة يهودية وديموقراطية"، على حد قوله.

ويشار إلى أن أهالي بلدة "الطيرة" قد أطلقوا مبادرة لإنشاء نصب تذكاري لشهداءها إبان النكبة الفلسطينية؛ حيث تقرّر إقامته في الساحة الرئيسية للمدينة.


ــــــــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.