الاحتلال الاسرائيلي يغرق أراضي زراعية بالمياه العادمة شرق بيت لحم

أغرقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، أراضي زراعية في قرية "بيت تعمر" شرق مدينة بيت لحم بالمياه العادمة.

وقال ممثل هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية لـ"قدس برس"، إن "معسكرا لجيش الاحتلال الاسرائيلي مُقام على أراضي قرية  بيت تعمر، قام بضخ المياه العادمة صوب الاراضي الزراعية، ومنازل المواطنين في القرية".

وبيّن بريجية أن جيش الاحتلال يرفض الانصياع لقرار محكمة اسرائيلية بوقف ضخ المياه العادمة صوب أراضي المواطنين، والذي ألحق أضرار وخسائر بمزروعاتهم، وسط مخاوف من انتشار الإمراض والأوبئة بين أهالي القرية مع حلول فصل الصيف.

وأكد أن استمرار هذا العمل "المشين أدى خلال السنوات الماضية الى حرمان عدد من المزارعين من الدخول لأراضيهم، عدا عن اتلاف عدد كبير من اشجار الزيتون".

يشار إلى أن أصحاب أراضي القرية، كانوا قد رفعوا قضية بحق معسكر الجيش الذي أقيم العام 2002، لوقف عملية ضخ المياه العادمة، وألزمتهم المحكمة بنضحها كل أربعة أيام في الأسبوع، لكن لم يتم الانصياع لذلك وواصلوا الضخ بشكل متعمد.

_____

من يوسف فقيه
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.