وزير الدفاع التركي ينفي وجود ضغوط من الـ "ناتو" على بلاده

نفى وزير الدفاع التركي فكري إشيق، وجود أية ضغوط من حلف شمال الأطلسي "ناتو" على بلاده، مشددا على أنه "ليس من صلاحياته وضع المسائل الداخلية لتركيا على أجندته".

وفي تصريحات أوردتها وكالة "الأناضول" اليوم السبت، أكد إشيق أن "تركيا صاحبة ثاني أكبر جيش في الناتو، وعضو هام جدا في الحلف، ولا يحق للناتو وليس من صلاحياته وضع المسائل الداخلية لتركيا على أجندته".

واعتبر إشيق أن حديث الصحف الأجنبية عن وجود ضغوط من دول الناتو على تركيا "ما هو إلا حملة تهدف لتصوير تركيا كما لو كانت في طريقها إلى نظام ديكتاتوري".

وفي سياق آخر بخصوص منظومة الدفاع الجوي "إس 400"، التي تعتزم تركيا شرائها من روسيا، قال وزير الدفاع، إشيق إن اللقاءات بين مسؤولي البلدين بهذا الخصوص وصلت إلى مرحلتها النهائية.

وأوضح إشيق أن "حاجة تركيا إلى نظام دفاع جوي وصاروخي، واضحة جدا، لكن مع الأسف فإن دول الناتو لم تقدم أي عرض لنا بهذا الخصوص، كما لم توافق على التبادل التقني والإنتاج المشترك مع تركيا، ولهذا اتجهنا إلى مسار آخر."

واستطرد الوزير "لا يمكن دمج منظومة إس 400 مع أنظمة الناتو، ونحن في الأساس لم نقدم طلبا للناتو بهذا الخصوص".

وتعد منظومة صواريخ "إس 400" مضادة لطائرات الإنزار المبكر، وطائرات التشويش، وطائرات الاستطلاع، ومضادة أيضًا للصواريخ البالستية متوسطة المدى.

 

 

أوسمة الخبر تركيا ناتو إس 400

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.