مناورات أمريكية - يابانية على وقع توترات مع كوريا الشمالية

أعلنت وزارة الدفاع اليابانية، عن بدء سلاح البحرية التابع لها، اليوم الأحد، مناورات عسكرية مشتركة مع قوات الجيش الأمريكي، في منطقة غرب المحيط الهادئ.

وتشارك في المناورات التي ستستمر عدة أيام، المدمرتان البحريتان اليابانيتان "أشيغارا" و"ساميداريه"، فيما تشارك عن الجانب الأمريكي حاملة الطائرات "يو أس أس كارل فنسون" والقطع القتالية المواكبة لها.

وقالت وزارة الدفاع بطوكيو في بيان لها "إن المدمرتين ستجريان مجموعة من التكتيكات مع المجموعة الهجومية الأمريكية، وإن الجانبين يخططان لتحريك السفن شمالا عبر بحر شرق الصين".

وأوضحت أن تدريبات الجانبين ستتضمّن "أعمال التحقق من كل تحرك تقوم به السفن الأخرى (في بحر اليابان)، وتقاسم المعلومات بناء على سيناريوهات متعددة".

وتعليقا على هذه المناورات، قالت صحيفة "رودونغ سيمون" الناطقة باسم الحزب الحاكم في كوريا الشمالية، "إن بيونغ يانغ جاهزة لإغراق حاملة الطائرات الأمريكية بضربة واحدة".

وكانت وزارة خارجية كوريا الشمالية، قد أكدت في بيان لها، أمس السبت، عن استعدادها لـ "الرّد على أي اعتداء أمريكي، حتى وإن استدعى الدخول معها بحرب نووية شاملة"، وفق تعبيرها.

وتبدأ هذه المناورات في وقت يزداد التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ بسبب برامج الأخيرة النووية والصاروخية، وسط تكهنات بأنها على وشك إجراء تجربة نووية سادسة.

وتعهد الرئيس دونالد ترامب بمنع كوريا الشمالية من امتلاك القدرة على استهداف الولايات المتحدة نوويا، وأكدت إدارته أن كل الخيارات مطروحة في ما يتعلق بالتعامل مع هذا الملف.


ــــــــــــــــــــ

من إيهاب العيسى
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.