نائب عربي يحمّل حكومة نتنياهو مسؤولية الاعتداءات العنصرية ضد فلسطينيي الداخل

شعارات عنصرية ضد فلسطينيي الداخل على مدخل مسجد البحر في يافا

حمّل نائب عربي في الـ "كنيست" الاسرائيلي (البرلمان)، الحكومة الاسرائيلية، المسؤولية عن الاعتداءات العنصرية التي يتعرض لها الفلسطينيون في الداخل المحتل عام 1948، وذلك عقب الكشف عن اعتقال مجموعة من الجنود الإسرائيليين والمستوطنين، نفذت اعتداءات إرهابية ضد فلسطينيي الداخل.

وأضاف طالب أبو عرار لـ "قدس برس" أن الوجود الفلسطيني في مدينة بئر السبع  يثير غضب العنصريين فيها، حيث يعتبرونه بمثابة خطر يتهدد المحاولات التي تبذلها جهات في البلدية ومنظمات عنصرية يهودية في المدينة لتطهير الوجود الفلسطيني، وتركيز الصبغة اليهودية على بئر السبع.

وأشار أبو عرار إلى أن مدينة بئر السبع تعتبر مركز النقب حيث يأتي إليها يوميا الآلاف من الفلسطينيين لمراجعة الدوائر الحكومية او لغرض التسوق.

ولفت إلى أن قرار إلغاء اللغة العربية في الحافلات الإسرائيلية بالمدينة وقرار البلدية إغلاق السوق البدوي، يهدف إلى الحد من التواجد الفلسطيني في المدينة.

وكانت القناة "السابعة" العبرية، قد كشفت عن اعتقال 6 أشخاص من بينهم جنديان وأربعة مستوطنين، من مدينة بئر السبع، على خلفية تنفيذ اعتداءات عنصرية إرهابية ضد مواطنين من عرب الداخل المحتل عام 1948 وممتلكاتهم في المدينة.

وبحسب القناة فقد نفذت المجموعة اعتداءات عنيفة على مواطنين عرب منذ شهر كانون الأول/ ديسمبر في مدينة بئر السبع، شملت تنفيذ جريمة طعن ليلة 21 شباط/ فبراير الماضي، واستخدام عصي وسكاكين وقضبان حديدية وأغراض أخرى خلال الاعتداءات التي نفذت من دوافع عنصرية ضد العرب الفلسطينيين.

 ويستدل من ملف التحقيق، على أن "المشتبهين كانوا قد نفذوا بعض الاعتداءات بعد مشاهدتهم أشرطة مصورة تابعة لمنظمة 'لهڤا' اليمينية المتطرفة المعادية للعرب، وخاصة شريط تخليص يهودية كانت قد تزوجت من عربي، إذ أن أحد المشتبهين أعرب عن تأييده لهذه المنظمة وكان في نيته الانضمام إليها".

 وكانت معطيات نشرها المركز العربيّ لتطوير الإعلام الاجتماعيّ في شباط /فبراير 2017، أشارت إلى تصاعد كبير في مستوى العنصرية والتحريض من قبل الإسرائيليين ضد العرب والفلسطينيين.   

ويكشف البحث أنّ 60 ألف متصفح إسرائيلي كتبوا على الإنترنت منشورًا عنيفًا واحدًا على الأقل ضد العرب، حيث وجد 675 ألف منشور عنصريّ أو تحريضيّ كتب ضد العرب على الشبكات الاجتماعيّة في عام 2016، بمعدل منشور كل 46 ثانية، غالبيّتها على "فيسبوك"، أي ضِعف ما كان عليه العدد في عام 2015، والذي نشر فيه 280 ألف منشور مشابه، كما كشفت المعطيات أن واحد من كل ثمانية منشورات إسرائيليّة عن العرب تحتوي على شتائم عنصرية وتحريض على العنف

ـــــــــــــ

من سليم تاية

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.