تجريف أراضٍ زراعية فلسطينية لصالح بؤرة استيطانية جنوبي بيت لحم

ذكرت مصادر فلسطينية محلية، أن مستوطنين يهود قادموا صباح اليوم الإثنين، بتجريف أراضٍ زراعية فلسطينية قرب بلدة الخضر جنوبي مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، لصالح توسيع بؤرة استيطانية مقامة في المنطقة.

وقال ممثل "هئية مقاومة الجدار والاستيطان" في بيت لحم، حسن بريجية، إن مستوطني البؤرة الاستيطانة "سيدي بوعز" أقدموا على تجريف أراضٍ زراعية تعود للمواطن ابراهيم صبيح، في بلدة الخضر (جنوبي بيت لحم).

وأفاد بريجية في حديث لـ "قدس برس"، بأن التجريف تم لصالح توسيع البؤرة الاستيطانية المقامة على أراضي بلدة الخضر، بغرض وضع وإنشاء كرافانات "بيوت متنقلة" جديدة.

ولفت الناشط الفلسطيني النظر إلى أن أصحاب الأراضي التي تتعرض للمصادرة والتجريف قرب بؤرة "سيدي بوعز" الاستيطانية يمتلكون أوراق ثبوتية بملكتيها "طابو".

وأشار إلى أن البؤرة الاستيطانية مقامة على أراضٍ زراعية فلسطينية؛ وهي غير شرعية ومُقامة بشكل يخالف حتى القانون الإسرائيلي.

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.